ترمب يهاجم إلهان عمر: «امرأة فظيعة تكره بلادنا»

2020-08-18 | منذ 2 شهر

النائبة الديمقراطية الأميركية إلهان عمر (أ.ف.ب)واشنطن - وصف الرئيس الأميركي دونالد ترمب النائبة الديمقراطية إلهان عمر من ولاية مينيسوتا بأنها «امرأة فظيعة تكره بلدنا»، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وسأل ترمب جمهوره الذي لم يلتزم معظمه بارتداء الأقنعة الواقية خلال تجمع في مدينة مانكاتو بمينيسوتا كيف هزمت عمر خصماً ديمقراطياً أساسيا أثناء التصويت الأسبوع الماضي – ومازح قائلاً بأنها ربما زورت النتائج.

وتساءل ترمب أمام الحشد: «أعني أنني أسمع صيحات الاستهجان. كيف فازت في الانتخابات التمهيدية؟ هذه المرأة مجنونة. إنها امرأة فظيعة تكره بلدنا».

وصاح شخص من الحشد قائلاً للرئيس: «التصويت بالبريد». ورد ترمب ضاحكاً: «نعم، التصويت بالبريد. سيتعين علينا التحقق منه... دعنا نتحقق من التصويت عبر البريد». وتابع: «لا جديا. كيف يمكن لامرأة تكره بلادنا، ولا تقول سوى أشياء سيئة عن بلدنا وحلفائنا الآخرين أن تفوز؟ أين الناس الذين سيصوتون لها؟».

وانتقد الرئيس عمر بسبب تعليقاتهما المرتبطة بقسم شرطة مينيابوليس - الذي كان محل متابعة عالمية بعد وفاة الأميركي الأسود جورج فلويد.

وقالت عمر في يونيو (حزيران): «إن قسم شرطة مينيابوليس فاسد من جذوره، لذا عندما نفككه، نتخلص من هذا السرطان، ونسمح لشيء جميل بالسطوع، وتسمح لنا هذه العملية بمعرفة كيف تبدو السلامة العامة بالنسبة لنا».

وكان للرئيس الحالي محطتان يوم الاثنين بالتزامن مع يوم افتتاح المؤتمر الوطني الديمقراطي الافتراضي لهذا العام. وتوقف في مينيسوتا - الولاية التي فقدها في عام 2016 - قبل أن يتوجه إلى ويسكونسن، التي كان من المفترض أن تستضيف مؤتمر الديمقراطيين.

ولم تكن عمر المرأة الديمقراطية الوحيدة التي اختار ترمب التحدث عنها أثناء توقفه في مينيسوتا. إذ انتقد النائبة ألكساندريا أوكاسيو كورتيز وسخر من «الصفقة الخضراء الجديدة»، قائلاً إنها كتبت من قبل «طفل أحمق». وتحدث بإسهاب عن وقف إعادة توطين اللاجئين في الولايات المتحدة أثناء جائحة فيروس كورونا، مشيراً لجمهوره أنه يعرف أن اللاجئين - مثل عمر، التي ولدت في الصومال - يمثلون مشكلة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي