ستنظم ندوات وموائد مستديرة..

أقامه معرض الجزائر للكتاب في نسخة افتراضية

2020-08-17 | منذ 1 شهر

نسخة افتراضية لصالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا)

تتوجه وزارة الثقافة والفنون الجزائرية إلى تنظيم نسخة افتراضية لصالون الجزائر الدولي للكتاب (سيلا) وذلك في إطار الوقاية من انتشار فايروس كورونا المستجد، حسبما أعلنه مدير مكتب الكتاب بوزارة الثقافة جمال فوغالي.

وأوضح فوغالي أن قرار تنظيم نسخة افتراضية للطبعة الـ25 لصالون الجزائر الدولي للكتاب جاء بعد تشاور مع ممثلي دور النشر الجزائريين ومسؤولي مكتب الكتاب بوزارة الثقافة والفنون نظرا إلى “عدم إمكانية تنظيم هذا الحدث الذي يستقطب أكثر من مليون زائر سنويا في هذا الظرف الصحي الاستثنائي”.

وخلال هذه النسخة الافتراضية التي لم يتم وضع صيغتها النهائية بعد، سيتم تنظيم لقاءات ونقاشات وموائد مستديرة باستعمال وسائل تكنولوجية جديدة والمواقع الاجتماعية مع احتمال إطلاق مشروع لبيع الكتب عبر الإنترنت وهذا بالشراكة مع مهنيي هذا المجال ودور النشر الجزائرية والأجنبية التي تشارك في هذا الحدث.

كما أشار فوغالي إلى اعتماد “تدابير خاصة من أجل المحافظة على صناعة الكتب بالجزائر وإعادة بعثها خلال هذا الظرف الخاص”، معلنا عن تنظيم العديد من التظاهرات والصالونات المحلية للكتاب في العديد من مدن الوطن حالما يسمح الوضع الصحي بذلك.

وعرف صالون الجزائر الدولي للكتاب سنة 2019 مشاركة 1030 دور نشر من 36 بلدا، منها 298 جزائرية كما سجل توافد أكثر من مليون زائر.

وإلى جانب الكتاب الجزائريين الشباب الذين ركز المعرض على دعوتهم السنة الفارطة في فعالياته، شارك أيضا في هذا الحدث الثقافي الأبرز في الجزائر كتاب وروائيون ومثقفون معروفون سواء في إطار البرنامج الرسمي للمعرض أو البرامج الخاصة بدور النشر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي