كامالا هاريس توجه رسالة للأمريكيين

2020-08-17 | منذ 2 شهر

وجهت السيناتور كامالا هاريس، نائبة جو بايدن في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة، رسالة للأمريكيين حول خطة الديمقراطيين إذا فازوا برئاسة أمريكا.

وكتبت هاريس، على "تويتر"، الأحد 16 أغسطس 2020: "نهتم بكل شيء بداية من الاقتصاد إلى الصحة والأطفال كما نهتم بدولتنا التي نعيش فيها".

وتابعت: "كل هذا ضمن أولوياتنا في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل".

ودعت هاريس جميع الأمريكيين للتسجيل في تلك الانتخابات والتأكيد على استعدادهم لاختيار المرشح الرئاسي الأفضل.

وفي يوم 11 أغسطس/ آب، اختار المرشح الديموقراطي للرئاسة الأمريكية جو بايدن، السيناتور كامالا هاريس لتولي منصب نائبته في انتخابات الـ 3 من نوفمبر/ تشرين الثاني، وقال: "يشرفني أن أعلن أنني اخترت كامالا هاريس المدافعة الشرسة عن الضعفاء وأحد أفضل من عملوا في الخدمة العامة نائبا لي".

ويقول ترامب إن "هاريس لم تكن تحترم نائب الرئيس السابق جو بايدن خلال المناظرات، ومن الصعب اختيار شخص لا يكن لك الاحترام".

واشتبكت هاريس، التي كانت مرشحة رئاسية ديمقراطية، مع بايدن، خلال مناظرة المترشحين الديمقراطيين الأولى، حين شنت عليه هجوما لسجله في الحشد والعمل مع دعاة الفصل العنصري.

وينتقد الرئيس الأمريكي كاميلا هاريس ويقول: "إنها تريد رفع الضرائب وخفض التمويل للجيش، وإدخال النظام الاشتراكي في الطب وهكذا سنفقد الأطباء، وأشياء كثيرة عليها أن تشرحها".

ويصف ترامب، كاميلا هاريس بـ "البغيضة للغاية"، عندما هاجمت خلال جلسات الاستماع التي عقدها مجلس الشيوخ لتأكيد تعيين قاضي المحكمة العليا الأمريكية بريت كافانو.

وقال ترامب إن هاريس أكثر أعضاء مجلس الشيوخ "وضاعة وفظاعة وعدم احترم للآخرين".

ومن المقرر أن تجري انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، التي يتنافس فيها الرئيس دونالد ترامب، مرشح الحزب الجمهوري مع جو بايدن، مرشح الحزب الديمقراطي، وهما أبرز المرشحين في تلك الانتخابات.

​والسناتورة هاريس هي محامية وتشغل منذ عام 2017 منصب سيناتور عن ولاية كاليفورنيا في مجلس الشيوخ الأمريكي، كما شغلت هاريس في الفترة ما بين عامي 2004 و 2011، منصب مدعي عام سان فرانسيسكو، وشغلت بين عامي 2011 و2017، منصب النائب العام الثاني والثلاثين لولاية كاليفورنيا.

ولدت كامالا ديفي هاريس في 20 أكتوبر من عام 1964، في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا الأمريكية، وتخرجت من جامعة هوارد، ومن كلية هاستينغز للقانون في جامعة كاليفورنيا.

ووكانت والدتها شيامالا غوبالان عالمة تاميلية هندية متخصصة بسرطان الثدي، هاجرت إلى الولايات المتحدة من مدينة مدراس بولاية تامبل نادو الهندية عام 1960 بهدف الحصول على درجة الدكتوراه في علم الغدد الصماء من جامعة كاليفورنيا في بركلي.

أما والدها، دونالد هاريس، فهو أستاذ في علوم الاقتصاد في جامعة ستانفورد هاجر من جامايكا في عام 1961 بهدف إكمال دراساته العليا في الاقتصاد في جامعة كاليفورنيا في بركلي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي