باكستان تتعامل بحذر مع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل

2020-08-16 | منذ 1 شهر

 

تعاملت باكستان "بحذر" مع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، واكتفت باعتباره أنه "تطور سيكون له تداعيات شاملة وواسعة".

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان لها، أن اتفاقية التطبيع سيكون لها "تداعيات شاملة وواسعة ".

وأكد البيان أن باكستان ملتزمة بشكل حازم بتحقيق كامل حقوق الشعب الفلسطيني بما في ذلك حق تقرير المصير، مشددًا أن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط يعتبر أولوية بالنسبة لباكستان.

وأوضح البيان أن باكستان تدعم حل الدولتين بشكل يتناسب مع قرارات الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي والقانون الدولي من أجل سلام شامل ودائم وعادل.

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـ "التاريخي".

وعقب إعلان ترامب الاتفاق، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن حكومته متمسكة بمخطط الضم، رغم أن بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب "ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية".

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

وأصبحت الإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر عام 1979 والأردن عام 1994.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي