صحيفة تركية تكشف عن المناوشة التي ألمح لها أردوغان مع اليونان

2020-08-14 | منذ 7 شهر

سفينة عروج ريس التركية

كشفت صحف تركية، الخميس 13 أغسطس 2020، عن قيام فرقاطة يونانية بمحاولات تحرش بسفينة التنقيب "أوروتش ريس" التي أرسلتها أنقرة للتنقيب في شرقي البحر المتوسط، وذلك بعد ساعات فقط من تصريح للرئيس التركي رجب طيب ألمح فيه إلى أن سفينة تركية تعرضت لهجوم في المتوسط، وأن بلاده ردت بشكل مناسب.  

وضعت حداً للمضايقات

 صحيفة "يني شفق" التركية أكدت من جانبها أن اليونان قد أرسلت الخميس قوارب حربية إلى محيط المنطقة التي تعمل فيها سفينة "أوروتوش ريس" داخل البحر المتوسط، إلا أن أحد القوارب العسكرية التركية التي تحرس السفينة قد تدخل وأوقف هذه المضايقات. 

الصحيفة التركية نقلت عن مصادر محلية يونانية قولها إن القارب العسكري اليوناني "ليمنوس"، والذي حاول الاقتراب من السفينة "أوروتوش ريس"، قد تعرض لأضرار جسيمة وتم نقله إلى اليونان للإصلاح.

فيما لم يصدر أي تعليق رسمي من اليونان حول الحادث، لكن تصريح الرئيس التركي أمس، حمل رسالة واضحة بأن أمراً ما حدث في المتوسط.

سنواصل حماية حقوقنا

 وتزامناً مع الحدث نشرت وزارة الدفاع التركية عبر حسابها على تويتر تغريدة قالت فيها إن "قواتها البحرية ستواصل حماية حقوق تركيا ومصالحها في منطقة اختصاصها".

وأضافت الوزارة في التغريدة التي أرفقتها بفيديو جديد للسفينة "أوروتش ريس" وهي تبحر شرق المتوسط "أنها ستواصل حماية سفينة الأبحاث بنفس التصميم الذي انطلقت به منذ اليوم الأول".

تلميح أردوغان

وكان الرئيس التركي قد ألمح في خطاب ألقاه أمام أعضاء في حزب العدالة والتنمية الخميس أن "أوروتش ريس" تعرضت لهجوم خلال عملها الاستكشافي وأن تركيا ردت بشكل مناسب.

قال أردوغان في خطابه: "قلنا لهم، إياكم وأن تجرؤوا على مهاجمة سفينتنا "أوروتش ريس"، قلنا سوف تدفعون ثمنا باهظا إذا ما هاجمتموها. وقد تلقوا الجواب الأول اليوم".

لكن الرئيس التركي لم يقدم أي تفاصيل حول هذا الهجوم، وانتقل بسرعة إلى موضوع آخر في خطابه الذي تناول مجموعة واسعة من القضايا.

توتر شرقي المتوسط

 الإثنين 10 أغسطس/آب، أعلن وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز، عن وصول سفينة "أوروتش ريس" للأبحاث لشرق المتوسط، لاستئناف أنشطة التنقيب، في أثارت أصداء وردود فعل واسعة.

بإمكان السفينة إجراء عمليات "سيزمية" ثلاثية الأبعاد يصل عمقها إلى 8 آلاف متر، وعمليات سيزمية ثنائية الأبعاد يصل عمقها إلى 15 ألف متر.

السفينة تحتوي كذلك على مركبة غاطسة محلية الصنع تدار عن بُعد، ولها أنظمة رسم خرائط قاع البحر، وأنظمة القياس وأخذ العينات.

كما تحتوي سفينة "أوروتش ريس" على مختبرات جيولوجية، وعِلم المحيطات، ومعدات يمكنها أخذ عينات أساسية من قاع البحر.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي