فيما قائد جيشها يزور السعودية

باكستان تنفي تلقي رداً من الرياض على طلب بتجديد المنحة النفطية

2020-08-13 | منذ 2 شهر

نفى نديم بابر مستشار رئيس الوزراء الباكستاني المكلف بشؤون النفط أن تكون السعودية رفضت تجديد المنحة النفطية لبلاده، في حين ينتظر أن يزور قائد الجيش الباكستاني السعودية، الأحد القادم 16اغسطس2020،في ظل أزمة علاقات بين البلدين.

وقال بابر إن باكستان طلبت من السعودية تجديد المنحة والبالغة 3 مليارات و200 مليون دولار، لكن الأخيرة لم ترد حتى الآن، مشيرا إلى أن السنة الأولى من المنحة انتهت في مايو/أيار الماضي وأن العمل جار للتجديد لعامين قادمين.

وعام 2018 منحت السعودية قرضا قيمته 3 مليارات دولار لباكستان وتسهيلات ائتمانية للنفط بقيمة 3.2 مليارات لمساعدتها في تجاوز أزمة ميزان المدفوعات.

زيارة قائد الجيش للسعودية

وفي السياق ذاته، قال مسؤولون إن قائد الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجوا سيزور السعودية بعد أيام سعيا لتهدئة توتر دبلوماسي بشأن إقليم كشمير في وقت أصبح فيه الدعم المالي السعودي لإسلام آباد على المحك.

ورغم أن العلاقات بين البلدين تمتاز عادة بالقوة فإن مسؤوليْن عسكريين بارزين قالا لرويترز إن الرياض مستاءة من انتقادات باكستان لرد فعل السعودية الذي وصفته بالفاتر بشأن إقليم كشمير المتنازع عليه مما دفع الجنرال باجوا لترتيب زيارة يوم الأحد لإعادة بناء الجسور بين البلدين.

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء بابار افتخار لرويترز "نعم سيسافر" لكنه وصف الزيارة بأنها مخططة سلفا و"هدفها الأساسي الشؤون العسكرية".

تقاعس السعودية عن نصرة كشمير

وكان وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي قد قال لوسائل إعلام محلية الأسبوع الماضي، بعد إحجام منظمة التعاون الإسلامي، التي تقودها السعودية، عن عقد اجتماع رفيع بشأن كشمير "إذا لم يتمكنوا من عقده فسأكون ملزما بالطلب من رئيس الوزراء عمران خان الدعوة لاجتماع للدول الإسلامية التي لديها استعداد للوقوف معنا في قضية كشمير ودعم الكشميريين المقموعين".

وجددت تصريحات قرشي غضب الرياض من مواقف باكستانية سابقة تتعلق بمنظمة التعاون الإسلامي، وفقا لما قاله أحد المسؤولين العسكريين الباكستانيين ومستشار حكومي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي