رئيس الإكوادور يعلن حالة الطوارئ في سجون البلاد بعد أعمال عنف

2020-08-12 | منذ 1 شهر

أعلن رئيس الإكوادور لينين مورينو عن فرض حالة الطوارئ في جميع السجون في بلاده، وذلك بعد وقوع أعمال عنف واضطرابات في العديد منها.

وكتب الرئيس في "تويتر"، الثلاثاء 11 أغسطس 2020: "على خلفية الحوادث الخطيرة أمرت بإعلان حالة الطوارئ في سجون البلاد، لتنضم القوات المسلحة للجهود للسيطرة على المافيا التي تتسبب بالفوضى في السجون".

وأضاف مورينو: "سنواصل محاربة الجريمة على كافة الجبهات".

ويأتي ذلك بعد أيام من مقتل 11 شخصا وإصابة 15 آخرين، بينهم رجال أمن، في أعمال عنف في أحد سجون مدينة غواياكيل، الذي وقعت فيه اشتباكات بين ممثلي مختلف الجماعات الإجرامية.

ووقعت أعمال عنف، خلفت قتلى أيضا، في بعض السجون الأخرى في البلاد.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي