انهيار منزل الرائي عبدالله البردوني.. مناشدات تدعو "اليونسكو" للتدخل العاجل لإنقاذ مدينة صنعاء التاريخية

2020-08-08 | منذ 2 شهر

صنعاء – ( الجمهورية اليمنية)

ناشدت اللجنة الوطنية اليمنية لليونسكو الأمانة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) في باريس التدخل العاجل لإنقاذ مدينة صنعاء التاريخية.

ودعت اللجنة المنظمة الدولية للتدخل العاجل والطارئ لإنقاذ مباني مدينة صنعاء التاريخية المسجلة في قائمة التراث العالمي لليونسكو من الانهيار والتدمير ومعالجة ما لحق بها من أضرار جسيمة جراء الأمطار والسيول.

وأكدت مذكرة المناشدة التي رفعتها اللجنة للأمانة العامة للمنظمة الدولية أن حصيلة المنازل المتهدمة والمتضررة خلال الأسابيع الماضية وصلت لأكثر من ١١١ منزلا ما بين انهيار جزئي وكلي، مطالبة المنظمة بالاستجابة السريعة وبصورة عاجلة للحيلولة دون وقوع كارثة كبيرة في هذا الإرث الإنساني والتاريخي .

 انهيار منزل رائي اليمن عبدالله البردوني

وفي ذات السياق، ونتيجة لسيول الأمطار تهدمت وتضررت مواقع تراثية وتاريخية في صنعاء القديمة، من بينهما منزل شاعر  اليمن الكبير الراحل عبدالله البردوني.

ويصادف انهيار المنزل مع اقترب الذكرى الـ 21 لرحيل البردوني الذي توفي في 30 آب/ أغسطس 1999.

وأشار عبده الحودي رئيس اتحاد الأدباء والكتّاب في ذمار، في منشور له عبر صفحته على فيسبوك، إلى أن "بيت البردوني القديم في باب السبح أصبح ركاماً وأثراً بعد عين، وبذلت جهود كبيرة في شراء البيت حتى يصبح متحفاً ومزاراً يضم مقتنيات البردوني إلا أن تعنت الورثة كان يقف حائلًا دون تحقيق تلك الغاية".

وبحسب الحودي، فقد وافق وزير الثقافة اليمني السابق الدكتور عبدالله عوبل على شراء البيت بمبلغ خيالي وصل إلى 40 مليوناً، لكن الورثة اختلفوا إلى أن أصبح أثراً، رحم الله البردوني، ونسأل الله أن يلطف بصنعاء وأهلها".

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي