مكتب الاتصال الصيني في هونج كونج: العقوبات الأمريكية "تصرفات بهلوانية"

2020-08-08 | منذ 2 شهر

قال أكبر مكتب ممثل لبكين في هونج كونج يوم السبت  8 أغسطس/آب، إن العقوبات التي فرضتها واشنطن على مسؤولين بارزين من هونج كونج والصين ”تصرفات بهلوانية“ لن تخيف أو ترهب الشعب الصيني.

وقالت حكومة هونج كونج وفقا لـ "رويترز" إن العقوبات ”وقحة ومشينة“ وتمثل تدخلا ”سافرا ووحشيا“ في الشؤون الداخلية للصين.

وفرضت الولايات المتحدة يوم الجمعة عقوبات على لوه هوي نينغ مدير مكتب الاتصال الصيني والرئيسة التنفيذية لهونج كونج كاري لام ومسؤولين آخرين حاليين وسابقين تتهمهم واشنطن بتقويض الحريات السياسية في المركز المالي العالمي.

وتسرع الخطوة من وتيرة تدهور العلاقات الصينية الأمريكية بعد أكثر من شهر على فرض بكين تشريعا صارما للأمن القومي على هونج كونج مما أثار إدانات من حكومات غربية.

وذكر مكتب الاتصال في بيان ”نوايا الساسة الأمريكيين معدومي الضمير لدعم الفوضى المناهضة للصين في هونج كونج انكشفت وتصرفاتهم البهلوانية سخيفة حقا... الترهيب والتهديدات لا يمكن أن تخيف الشعب الصيني“.

ونقل البيان عن مدير مكتب الاتصال، وهو أكبر مسؤول سياسي صيني مقره المدينة الخاضعة لحكم بكين، قوله إن العقوبات تشير إلى أنه يفعل ”ما يتعين عليّ فعله لبلادي ولهونج كونج“.

وإضافة إلى لو ولام، استهدفت العقوبات مفوض الشرطة في هونج كونج كريس تانغ وكذلك سلفه في المنصب ستيفن لو ووزير الأمن في هونج كونج جون لي وتيريزا تشنغ وزيرة العدل وكذلك مدير مكتب شؤون هونج كونج ومكاو في بكين شيا باو لونغ.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إن قانون الأمن القومي ”التعسفي“ الذي فرضته بكين على هونج كونج قوض الحكم الذاتي فيها ووضع ”أسس الرقابة على أي أفراد أو كيانات تعتبرها الصين عدائية“.

وتقول بكين وحكومة هونج كونج إن قانون الأمن القومي لن يؤثر على الحقوق والحريات وإنه مطلوب لسد ثغرات أمنية ولن يستهدف إلا أقلية محدودة من ”مثيري الشغب“.

 

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي