صور وفيديوهات جديدة للحظات الأولى لانفجار بيروت الضخم

2020-08-04 | منذ 2 شهر

 

انتشرت صور وفيديوهات جديدة للانفجار الضخم الذي ضرب بيروت، الثلاثاء 4 اغسطس2020، تكشف حجم الدمار الهائل الذي سببه هذا الانفجار الغامض.

وسُمع دوي انفجار، اليوم الثلاثاء، في العاصمة اللبنانية بيروت. وشوهدت سحب الدخان تتصاعد في سماء العاصمة بكثافة عقب الانفجار.

ولم يعرف سبب الانفجار ولا موقعه بالضبط، لكن مكتب وكالة فرانس برس في شارع الحمراء في وسط بيروت اهتزّ نتيجة الانفجار، وتحطم الزجاج في قطر كبير من أحياء العاصمة. ويشاهد دخان كثيف في سماء العاصمة.

وذكرت تقارير أن موقع الحادث داخل مرفأ بيروت، وتحديدا في مخزن للمفرقعات. وتسبب الانفجار الهائل في أضرار بزجاج المباني في معظم أنحاء بيروت.

ووقع العشرات من المصابين في كافة أنحاء العاصمة. وشمل الدمار المباني والسيارات. ويأتي الانفجار قبيل صدور الحكم، الجمعة، في اغتيال رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان في 2005.

ونقل عشرات المصابين إلى مستشفيات العاصمة، فيما أفاد صحافيون في وكالة فرانس برس، أن الانفجار سمعت أصداؤه في كل أنحاء بيروت.

وأفادت وسائل اعلام لبنانية، باندلاع "حريق كبير في العنبر رقم 12 بالقرب من إهراءات القمح في مرفأ بيروت، في مستودع للمفرقعات، وسمع دوي انفجارات قوية في المكان، تردت أصداؤها في العاصمة والضواحي. وهرعت إلى المكان فرق الإطفاء التي تعمل على إخماد النيران".

سيناريو الانفجارات

وبدا من الصور أن هناك انفجارا كبيرا في الميناء، تبعه انفجار أضخم هز العاصمة اللبنانية وتأكد في وقت لاحق أن ما حدث في الميناء عبارة عن انفجارين متتاليين.

وأضافت أن معلومات أولية تحدثت عن أن الانفجار ناجم عن مادة "تي. أن تي" شديدة الانفجار في اليوم الذي عاد فيه المرفأ للعمل بعد الأيام الخمسة الماضية الذ كان مغلقا بسبب فيروس كوورنا.

وعملت قوات الأمن والجيش اللبنانيين على إبعاد الأشخاص الذين توافدوا على الميناء، تحسبا من حدوث انفجارات أخرى في المكان.

ويأتي الانفجار قبل ثلاثة أيام من صدور المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي