تشيلي تخفف من قيود كورونا في أجزاء من منطقة سانتياجو

2020-07-25 | منذ 2 شهر

خففت تشيلي الجمعة 24 يوليو 2020 بعض القيود لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد في أجزاء من منطقة سانتياجو الكبرى حيث كان تفشي الفيروس يتطور بشكل إيجابي.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن سكان سبع مناطق في العاصمة ، معظمهم من الأثرياء، قد تم السماح لهم بالتحرك بحرية خلال أيام الأسبوع خارج ساعات حظر التجوال.

وأكدت تشيلي، وهي واحدة من دول أمريكا اللاتينية الأكثر تضررا من مرض كوفيد-19، الجمعة ،تسجيل 341 ألفا و304 حالات إصابة و8 آلاف و914 حالة وفاة بالمرض.

وخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، سجلت البلاد، 2545 حالة إصابة جديدة، لكن مسؤولين قالوا إن الإصابات لم تعد تتزايد بالوتيرة التي كانت عليها من قبل.

ونقل راديو كوبرتيفا عن وزيرة الصحة بولا دازا قولها إن الحجر الصحى مازال ساريا خلال عطلة نهاية الأسبوع والعطلات فى مناطق سانتياجو السبعة.

وستظل الحانات والمطاعم ودور العرض والملاهي الليلية مغلقة، وحظر الاجتماعات التي يزيد عدد المشاركين فيها على 10 أشخاص، بعد تطبيق القواعد الجديدة حيز التنفيذ يوم الثلاثاء.

في وقت سابق هذا الأسبوع، خففت الحكومة القيود المفروضة على الحركة في أنحاء البلاد للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 75 عاما أو أكثر.

ومن ناحية أخرى، وافق الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا الجمعة، على توقيع قانون يسمح للمواطنين بسحب 10 في المائة من صناديق المعاشات التقاعدية للتخفيف من آثار وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فيما اعتبر هذا القرار انتصارا للمعارضة.

وقالت صحيفة "لا تيرسيرا" الجمعة، إن الحكومة قررت عدم استخدام حق النقض (الفيتو) ضد القانون رغم معارضتها له في البداية.

ومنح الكونجرس الخميس، الضوء الأخضر النهائي للإصلاح الذي أثار احتجاجات لصالحه.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي