مهرجان كان: "ديبان" للمخرج الفرنسي جاك أوديار يفوز بالسعفة الذهبية

2020-07-20 | منذ 2 شهر

ليون - أعلن منظّمو جائزة “لوميير” السينمائية أن المخرجَين البلجيكيين الشقيقين جان بيار ولوك داردين، سيتسلمان خلال الخريف المقبل في مدينة ليون الفرنسية هذه الجائزة التي تُمنَح سنويا لشخصية طبعت الفن السابع.

وقال مدير “معهد لوميير” في ليون (جنوب شرق فرنسا) والمندوب العام لمهرجان كان تييري فريمو إن الشقيقين داردين اللذين أخرجا 11 فيلما روائيا طويلا، بينها “روزيتا” (1999) و“لانفان” (2005)، يتميزان بأن لديهما “رؤية للعالم وأسلوبا واقتناعا، وقد فازا بالسعفة الذهبية في مهرجان كان مرتين”.

وتحصّل الشقيقان لوك وجان بيار داردين في العام الماضي على جائزة أفضل إخراج في الدورة الثانية والسبعين من المهرجان، عن فيلم “الشاب أحمد” الذي يحوم موضوعه حول مراهق ينحو منحى التطرّف.

وقال لوك داردين عند تسلّمه الجائزة مع شقيقه “هو فيلم أردناه تحية إلى الحياة، حرصنا فيه على تصوير نداء إلى الحياة والتمايز، وهي مهمة تندرج في قلب المهام المنوطة بالسينما”.

ويتطرّق المخرجان البلجيكيان في هذا الفيلم المصوّر، على عادتهما مع ممثلين مغمورين، إلى مسار الشاب أحمد (إدير بن عدي) البالغ من العمر 13 عاما والذي ترعرع في كنف عائلة منفتحة ومتسامحة في بلجيكا، لكنه ارتمى في أحضان التطرّف، إعجابا منه بأحد أئمة الحيّ وبمصير قريب له قتل خلال معارك في سوريا، حيث كان يقاتل في صفوف التنظيمات المتشدّدة.

الشقيقان جان بيار ولوك داردين سيتسلمان خلال الخريف المقبل جائزة مهرجان "لوميير" السينمائي في دورته الثانية عشرة

ومن جهة أخرى، يخصّص مهرجان جائزة “لوميير” السينمائية في دورته الثانية عشرة التي تقام من 10 إلى 18 أكتوبر المقبل برئاسة المخرج برتران تافرنييه، تحية تكريمية لكاتب السيناريو الفرنسي ميشال أوديار الذي كان ليبلغ المئة عام هذه السنة لو كان لا يزال على قيد الحياة، من خلال استعادة لعدد كبير من أفلامه، في نسخ مرمّمة.

وفي برنامج المهرجان أيضا تحية لأعمال المخرج الأميركي كلارنس براون، واستعادة لأفلام المخرجة النيويوركية جوان ميكلين سيلفر.

ويشهد المهرجان عروضا أولى لعدد من الأفلام الروائية التي كان يفترض أن تطلّ خلال مهرجان كان في مايو الفائت. كذلك يتضمن برنامجه قسما من العروض التي كانت مقررة ضمن “كان كلاسيكس”.

وكان المهرجان أقيم للمرة الأولى في عام 2009 في الشارع الذي شهد في ليون اختراع آلة التصوير السينمائي الأولى عام 1895، وتصوير أول فيلم في التاريخ.

ومنذ انطلاقه، منح المهرجان جوائزه لنجوم سينمائيين كبار ككلينت إيستوود وجين فوندا وكوينتن تارانتينو وكن لوتش وميلوش فورمان وجيرار دوبارديو ومارتن سكورسيرزي وكاترين دونوف وبيدرو ألمودوفار.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي