الرئيس البرازيلي يشتاط غضبا من كورونا خلال مقابلة تلفزيونية

2020-07-14 | منذ 3 أسبوع

أعلن الرئيس البرازيلي، ​جاير بولسونارو،​ الذي يخضع لحجر صحي منذ أسبوع بعدما أصيب بفيروس كورونا​ المستجد، أنه سيجري فحصا جديدا، مشيرا أنه "سيكون بانتظار النتيجة بفارغ الصبر لأنه لم يعد يحتمل هذا الروتين بالبقاء في المنزل، معتبرا أن هذا الأمر رهيب".

وجاءت تصريحات الرئيس البرازيلي خلال مقابلة مع قناة "CNN" الأمريكية، قال فيها: "أنا في وضع جيد ولا أعاني من ارتفاع ​درجات الحرارة​ ولا مشاكل تنفس وأنه لم يفقد أيضا حاسة الشم"، مشيرا إلى أنه "إذا سار كل شيء على ما يرام، فسأعود إلى العمل وبالتأكيد في الحالة المعاكسة سأنتظر بضعة أيام إضافية".

ولفت بولسونارو إلى أنه "بالنسبة لبقية الأمور، كل شيء جيد، نعمل طوال الوقت عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة ونقوم بكل ما هو ممكن لكي لا تتراكم الأمور خلال فترة وجودي في ألفورادا".

وكشفت وزارة الصحة البرازيلية، الاثنين، أن عدد وفيات فيروس كورونا المستجد في البلاد تجاوز عتبة الـ 72 ألفا، عقب تسجيل 631 حالة وفاة جديدة خلال الـ 24 الساعة الماضية.

ووفقا وزارة الصحة، سجلت البرازيل 631 وفاة و24831 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مقابل أكثر من 39 ألف حالة في اليوم السابق، ليصل إجمالي الوفيات إلى 72 ألفا و100 حالة وفاة، والإصابات إلى مليون و864 ألف و681 إصابة.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي