ماذا تفعل إن وجدت حب حياتك لكن في التوقيت الخاطئ؟

2020-07-12 | منذ 5 شهر

بالرغم من أنه قد مضى وقت طويل منذ أن عرض فيلم The Wedding Planner  لأول مرة، فإنه من الرائع مشاهدته إذا كنت تخطط لسهرة مع فيلم كوميدي رومانسي لطيف.

أما لماذا رشحنا لك هذا الفيلم تحديداً؟ فالسبب الأول أنه من بطولة جينيفر لوبيز وماثيو ماكونهي، حيث يتمتع كل منهما بالكاريزما التي تُبقيك مشدوداً حتى نهاية الفيلم، أما السبب الثاني فلكونه يطرح قضية قد تكون موضع اهتمام جميع عشاق الأفلام الرومانسية: “إيجاد الشخص المثالي في التوقيت الخاطئ”.

تدور أحداث الفيلم حول شابة طموحة “ماري”، تعمل في مجال تنظيم حفلات الزفاف، لكنها عاجزة عن إيجاد حب حياتها، وتستبعد أن تستطيع التخطيط لزفافها يوماً ما، إلى أن تلتقي بالطبيب الوسيم ستيف إديسون عن طريق المصادفة، وما إن تبدأ بالوقوع في غرامه حتى تتفاجأ بأنه خطيب واحدة من أهم زبائنها، وتتطور الأحداث بينها وبين ستيف في إطار كوميدي حتى يغرما ببعضهما تماماً، لكن ماذا سيكون مصير العروس؟ وماذا سيكون مصير مهنة ماري التي أصبحت على المحك؟

تجاوزت أرباح الفيلم 90 مليون دولار، محققاً بذلك نجاحاً تجارياً باهراً، ومتصدراً المركز الأول في شباك التذاكر لعام إصداره (2001)، وقد أشاد النقاد بالتناغم بين لوبيز وماكونهي، والذي كان له دور كبير في نجاح الفيلم.  



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي