كتاب يكشف أسرار "ملك البوب" مايكل جاكسون

2020-07-11 | منذ 4 شهر

ذكر كتاب جديد حول ملك البوب الراحل، مايكل جاكسون، عددا من المعلومات المثيرة حول النجم الذي توفي عام 2009 عن عمر ناهز 50 عامًا.

وذكر الصحفي الاستقصائي ديلان هوارد في كتابه الجديد الذي حمل عنوان "تحقيق غير مسبوق في حياة مايكل جاكسون"، أن ملك البوب ذكر بمذكراته أنه كان مهووسا بفكرة الخلود في الذاكرة مثل شارلي شابلن ووالت ديزني.

كذلك كان جاكسون يسعى جاهدا ليصبح "أول ملياردير يجمع بين الترفيه والتمثيل والإخراج" بحسب مذكراته، والتي أشار فيها إلى إمكانية تحقيق ذلك بجمع 20 مليون دولار أسبوعيا،

وفق ما ذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية.
وأشار جاكسون في سياق حديثه عن جمع الأموال إلى إمكانية تنظيم عروض لـ"سيرك دو سوليه"، بالإضافة إلى صفقات مع شركات عملاقة مثل "نايكي".

ووفق الكتاب الجديد، فإن جاكسون كان يخطط لإعادة إنتاج أفلام مثل "عشرون ألف فرسخ تحت الماء" و"رحلة سندباد السابعة"، فضلا عن اهتمامه بتوظيف شخص متخصص بالتسويق يعمل لديه.

ومن المعلومات المثيرة الواردة في الكتاب، ما ذكره جاكسون في مذاكرته حول

شعوره بالخوف من وجود شخص يحاول قتله، واصفا إياه بالشخص الذي يخطط لتدميره.
وأوضح جاكسون في واحدة من ملاحظاته المدوّنة: "الأشرار في كل مكان. إنهم يريدون تدميري، والاستحواذ على شركتي".

وبحسب مؤلف الكتاب ديلان هوارد، فإن عمله يسلط الضوء على مرحلة مهمة في حياة جاكسون خلال تحضيره لمحاولة أخيرة لإعادة إطلاق حياته المهنية، وسداد ديونه المتنامية.

يذكر أن جاكسون توفي في 2009 بينما كان يستعد لجولة فنية بعنوان "This Is It"، جرّاء تناوله لجرعة زائدة من عقار البروبوفول والبنزوديازيبين، أعطاه إياه طبيبه الشخصي كونراد موراي.

واتهم جاكسون قبل وبعد وفاته بالاعتداء الجنسي على أطفال، وهو ما أثاره مؤخرا فيلم "ليفينغ نيفرلاند" الصادر سنة 2019.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي