العرب القطرية توقف طبعتها الورقية وتسرح جميع العاملين

2020-07-10 | منذ 3 شهر

الدوحة - أعلنت صحيفة "العرب" القطرية، الثلاثاء الماضي ، إلغاء طبعتها الورقية، والاكتفاء بالصدور إلكترونيا، إضافة إلى إنهاء عقود جميع الموظفين.

وأرسلت "دار العرب"، التي تصدر الصحيفة، رسالة إلى جميع الموظفين لإعلامهم بإنهاء التعاقد اعتبارا من الخميس، ودعتهم إلى مراجعة الشؤون الإدارية لاستلام خطابات بذلك.

ومن المقرر أن تختار الدار من بين الموظفين الـ115 الأنسب للعمل في الموقع الإلكتروني؛ لتعيد توظيفهم وفق أسس جديدة.

كما تعتزم الدار استقطاب عناصر جديدة للعمل في الموقع.

وتعد "العرب" أول صحيفة يومية سياسية في قطر، وتأسست عام 1972، قبل التوقف عن الصدور عام 1996، والعودة مجددا عام 2007.

وقالت مصادر إعلامية قطرية إن تحويل صحيفة "العرب" إلى إلكترونية فقط يأتي في سياق التمهيد لاندماج الدار التي تصدرها مع مجموعة "دار الشرق".

كما تأتي وسط مساع أخرى لدمج صحيفة "لوسيل" الاقتصادية وصحيفة "بينينسولا" التي تصدر باللغة الإنجليزية مع الدار نفسها.

وتوقفت "العرب" عن الصدور ورقيا ضمن تدابير مكافحة "كورونا"، بينما استمر موقعها الإلكتروني، ولم تعد للصدور مجددا رغم عودة صحف أخرى ورقيا بعد تخفيف قيود الفيروس.

كانت الصحف القطرية الثلاث، "الشرق" و"الراية" و"الوطن"، عاودت الصدور ورقيا، بعد توقف طويل استمر لنحو مائة يوم بسبب جائحة كورونا.

وأدى توقف الصحف الورقية القطرية عن الصدور إلى الاستغناء عن العشرات من العاملين فيها أو تخفيض رواتبهم؛ بالنظر إلى الظروف الصعبة التي يمر القطاع الصحفي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي