كلمة "غامضة" من بايدن تثير القلق والاستغراب!

2020-07-07 | منذ 4 شهر

أثارت تغريدة  للمرشح الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية المقبلة في نوفمر جو بايدن، وردت بها كلمة اعتبارها الكثيرون غامضة ومريبة، موجة من التعليقات والانتقادات.

وغرد بيدن متعهدا بأنه سيعمل بعد "هزيمة ترامب" على "تحويل" الولايات المتحدة وليس إعادة بنائها، ما فسره الكثيرون بأنه يريد نقلها إلى الاشتراكية، وأنه ينوي إضفاء قيم اليسار عليها، بل ذهب البعض إلى القول إنه يريد تحولها إلى "الشيوعية".

وعلق الجمهوري نيوت جينجريتش، رئيس مجلس النواب السابق عامي 1995 – 1999 على تغريدة بايدن متسائلا: "ما الذي يفكر فيه بالضبط؟"، لافتا إلى أن خطاب بايدن يوم 4 يوليو يشير إلى أنه يرى ضرورة إحداث تغيير جذري، عن طريق إعادة تربية الآخرين على القيم اليسارية الجديدة التي عثر عليها، وما كان يؤمن بأي منها في السابق.

وكتب أحد المعلقين مشيرا إلى أن المرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة الأمريكية، يعد في تغريدته، بأمريكا التي لا تعرفها.

وذهب آخر في تعليق حاد إلى أن بايدن يريد "تحويلها" إلى حفرة من جحيم العالم  الثالث، مضيفا بلهجة ساخرة "لا شكرا، نحن سنتمسك بالبرنامج القديم".

وترجم أحد النشطاء تغريدة بايدن مشيرا إلى أنه يريد القول: "سنحول الولايات المتحدة إلى الشيوعية"، وتساءل آخرون عن مغزى مثل هذا القول، وأبدوا استغرابهم من هذه الإشارة الدالة على الرغبة في إحداث تغيير جذري.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي