مصر تنفي إقامة قاعدة عسكرية في جنوب السودان

2020-07-05 | منذ 4 أسبوع

نفت مصر رسمياً، الأحد 5يوليو2020، ما تردد عن إنشائها لقاعدة عسكرية بدولة جنوب السودان.

ونقلت وسائل اعلام مصرية، عن أحمد عدلي إمام قنصل مصر العام في السودان نفيه لما ما أثير عن سعي مصر لإقامة قاعدة عسكرية بدولة جنوب السودان.

ووجه قنصل مصر رسالة إلى إثيوبيا على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها حاليا، حيث أكد أن القاهرة لا علاقة لها بالتوترات الأمنية داخل إثيوبيا.

وقال إن على إثيوبيا تحمل مسؤوليتها تجاه قضاياها الداخلية وألا تعلق الأزمات على شماعات خارجية.

جهات خارجية

وكان 166 شخصا على الأقل قد لقوا حتفهم في تظاهرات عنيفة هزّت إثيوبيا عقب مقتل المطرب الشعبي هاشالو هونديسا، حيث أطلق مسلّحون مجهولون النار على المطرب ، المنتمي لقومية أورومو التي تشكّل غالبية سكان إثيوبيا في أديس أبابا، الاثنين الماضي، ما أثار توترات عرقية في البلاد.

واتهم رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد، جهات خارجية بالوقوف خلف الاحتجاجات، معلنا إدانته لعملية القتل التي وصفها بالمأساة، كما تعهد بتقديم الجناة إلى العدالة، لكنه اتهم جهات أجنبية ومحلية بالسعي لزعزعة استقرار البلاد وبث الفرقة بين أطياف الشعب.

توتر علاقات.. وشائعات

وعلى خلفية التوترات التي تشهدها العلاقة حاليا بين مصر وإثيوبيا بسبب سد النهضة ترددت قبل أسابيع أنباء حول قيام مصر بإنشاء قاعدة عسكرية بدولة جنوب السودان، فيما علق وزير الشؤون الخارجية الإثيوبية جيدو أندارجاشيو، على ذلك خلال مناقشات أجراها مع سفير جنوب السودان جيمس بيتيا مورغان، بالقول إن إثيوبيا تتفهم مصالح جميع الدول المجاورة لها، مضيفا أنها لم تقبل الإشاعة المنتشرة والتي تقول إن جنوب السودان وافقت على طلب مصر لإنشاء قاعدة عسكرية في باجاك.

وأصدرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية جنوب السودان، بيانا أكدت فيه أن المعلومات التي تم تداولها بشأن هذا الخبر لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد شيء من هذا النوع.

وأوضحت أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق على الإطلاق لتخصيص قطعة أرض للقاعدة العسكرية المصرية في أراضي جنوب السودان.

وأشارت الوزارة إلى أن "كلا البلدين، إثيوبيا ومصر، صديقان حميمان لجنوب السودان، ويتعاونان في عملية تنفيذ الاتفاق المعاد تنشيطه لحل النزاع في جنوب السودان، وخاصة في الفصل الثاني الذي يتناول الترتيبات الأمنية، فضلا عن المساهمة في مواجهة فيروس كورونا.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي