إعصار ضخم يضرب البرازيل يقتلع الأشجار وأسقف المباني

2020-07-01 | منذ 1 سنة

اجتاحت عواصف مع برد شديد ولاية بارانا الجنوبية، جنوبي البرازيل، الثلاثاء 30 يونيو 2020، ونتيجة لذلك، لقي ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص مصرعهم.

ضربت رياح تصل سرعتها إلى 120 كم في الساعة جميع مناطق الولاية جنوبي البرازيل، وأحدثت دمارًا في أنحاء الولاية، وقصفت الشوارع بالحطام عالي السرعة، بحسب ما ذكرت صحيفة "dieselgasoil".

​واقتلعت العاصفة الهوجاء الأشجار، ومزقت الأسطح عن المباني من شدة قوتها، مما اضطر السكان المحليين إلى الهرب من الولاية أو الاختباء ضمن الملاجئ.

​وذكرت الصحف البرازيلية أن العاصفة تسببت بقطع التيار الكهربائي عن نحو 193 ألف مواطنا، في حين تركت عشرات الأحياء دون تمديدات المياه.

​ووفقًا للصحف، فقد سقط نحو 8.2 ملم من الأمطار في غضون ساعة ونصف، حيث انخفضت درجة الحرارة بحسب التقارير تسع درجات دفعة واحدة خلال 45 دقيقة.

​وأشارت الصحف إلى أن أكثر من 500 تقرير وصل السلطات البرازيلية عن سقوط الأشجار والحطام حيث تم غمر مساحات شاسعة من الولاية مما أدى إلى توقف الحياة بشكل تام.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي