أرقام قياسية لحالات كورونا في مستشفيات ولايتي أريزونا وتكساس

2020-06-28 | منذ 1 سنة

أريزونا.. إحدى ولايتين أميركيتين تسجلان أرقاما قياسية بحالات الاستشفاء بسبب كوروناتستقبل المستشفيات في ولايتي تكساس وأريزونا، مرضى فيروس كورونا المستجد، بأعداد قياسية، حيث تستمر الإصابات الجديدة في الارتفاع عبر الولايات الجنوبية والغربية، مع تجاوز إجمالي عدد الإصابات في الولايات المتحدة 2.5 مليون.

وتخطت الحالات العالمية لكوفيد-19، عشرة ملايين يوم الأحد، وفقًا لإحصاء جامعة جونز هوبكنز الأميركية، وهو مؤشر على قوة وانتشار الوباء الذي تسبب في معاناة إنسانية واسعة، وأنهك الاقتصاد العالمي، ولايزال يهدد السكان الضعفاء في الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.

وسجلت ولاية فلوريدا، الأحد، 8530 إصابة جديدة بفيروس كورونا بعدما أعلنت، السبت، تسجيل رقم قياسي لحصيلة الحالات اليومية وهو 9585 مصابا.

وأفادت هيئة الصحة المحلية بارتفاع حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الولاية خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع 8530 حالة، لتصل إلى 141075 إصابة.

ويمثل هذا العدد تراجعا لمؤشر الإصابات اليومية بكورونا في فلوريدا بعد قفزات حادة خلال الأسابيع الأخيرة، ما جعل الولاية إحدى أكبر بؤر تفشي الفيروس في البلاد.

وقد سجلت ولاية تكساس رقما قياسيا في الحالات التي تحتاج إلى عناية طبية داخل المستشفيات، بسبب فيروس كورونا، إلى 5523 مريضاً.

ومع ارتفاع معدلات الإصابة في هيوستن بولاية تكساس، يقول المسعفون في المدينة إنهم يواجهون أوقات انتظار لمدة ساعة عند نقل المرضى من سيارات الإسعاف إلى المستشفى.

وفي ولاية أريزونا، أفاد مسؤولو الصحة أيضًا برقم قياسي، حيث بلغ عدد الحالات داخل المستشفيات 2،577.

والارتفاع القياسي في الحالات الجديدة، يوضح مدى خطورة الفيروس وصعوبة السيطرة عليه، وكذلك أهمية التقيد بالمعايير والنصائح الطبية الرسمية للحد من انتشار الوباء.

وقد أودى فيروس كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 498,779 وفاة في العالم، وفق تعداد وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، الأحد عند الساعة 11,00 ت غ.

وتجاوز عدد المصابين في العالم، رسمياً، عتبة عشرة ملايين، تعافى من بينهم 4,971,500 مصاب.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي