استطلاع: ارتفاع نسبة مؤيدي الديمقراطية في البرازيل إلى 75 في المئة

رويترز
2020-06-28 | منذ 1 سنة

أشار استطلاع للرأي نشرته مؤسسة (داتا فولها) الأحد  28 يونيو 2020 إلى أن قرابة 75 في المئة من البرازيليين يؤيدون النظام الديمقراطي الحالي في البلاد، في حين يدعم عشرة في المئة وجود نظام حكم دكتاتوري.

وتتزامن هذه النتائج مع تزايد الاعتقاد بأن إدارة الرئيس البرازيلي اليميني جايير بولسونارو قد تسعى للانفصال عن المؤسسات الديمقراطية. وأيد بولسونارو، وهو ضابط سابق في الجيش، الاحتجاجات التي طالبت بإغلاق المحكمة العليا المستقلة والكونجرس لمعارضتهما أجندة الرئيس.

وأظهرت آخر مرة أجري فيها استطلاع الرأي هذا في ديسمبر كانون الأول من العام الماضي، أن 62 في المئة من البرازيليين يدعمون النظام الديمقراطي، في حين قال 12 في المئة منهم إن نظام الحكم الدكتاتوري كان أفضل تحت ظروف معينة.

لكن الاختلاف الجوهري الأكبر بين استطلاع الرأي في ديسمبر كانون الأول واستطلاع الرأي الحالي جاء من الأشخاص غير المكترثين بشكل الحكم، إذ انخفضت نسبة هؤلاء إلى 12 في المئة في استطلاع الرأي الأخير بعد أن كانت تبلغ 22 في المئة في استطلاع ديسمبر.

وشهدت البرازيل آخر ديكتاتورية عسكرية بين عامي 1964 و 1985، ويعتبر بولسونارو واحدا من الداعمين المتحمسين لتلك الحقبة العسكرية.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي