ترامب يوقع أمرا لـ"حماية النصب التذكارية" ويهدد "المخربين" بعقوبات صارمة

2020-06-27 | منذ 3 شهر

وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة 26 يونيو 2020 مرسوما رئاسيا يسمح بملاحقة المتورطين في التحريض على العنف أو التخريب خلال التظاهرات بأقصى حد ممكن من العقوبات.

ويقضي الأمر التنفيذي بمقاضاة أي شخص أو مجموعة تخرب أو تدمر نصبا تذكارية بعقوبات صارمة.

ويهدد القرار الرئاسي بتقليص المنح الفدرالية للحكومات المحلية التي تتسامح مع مخربي النصب التذكارية والمعالم الأثرية.

وكتب ترامب في تغريده أن المرسوم "يحمي الآثار والنصب التذكارية والتماثيل ويكافح العنف الإجرامي ويقض بالسجن لفترات طويلة" لمن يقوموا بمثل هذه الأفعال:

وأعلن الرئيس الأميركي أيضا على تويتر أنه ألغى قضاء عطلة نهاية الأسبوع بولاية نيوجيرسي على عكس ما كان مخططا من أجل أن يبقى في واشنطن للتأكد من "تطبيق القانون والنظام".

وكتب على تويتر: "بشكل كبير تم إيقاف عمليات الحرق والفوضويين واللصوص والمحرضين... إنني أفعل ما هو ضروري للحفاظ على مجتمعاتنا آمنة وسيتم تقديم هؤلاء الناس إلى العدالة".

في غضون ذلك، أمر وزير العدل ويليام بار بتشكيل فريق عمل لمكافحة "المتطرفين المناهضين للحكومة" الأميركية، مشيرا بشكل خاص إلى حركة "بوغوغلو" اليمينية المتطرفة والحركة اليسارية "أنتيفا".

وسيرأس هذا الفريق مدعون عامون وعملاء من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي أي) وإدارات أخرى ذات صلة، وفقا لبيان صحفي.

وبحسب مذكرة داخلية لوزارة العدل، ستتبادل المجموعة المعلومات مع سلطات إنفاذ القانون المحلية والتابعة للولايات وستقوم بالتدريب على تحديد المتطرفين المناهضين للحكومة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي