خبراء يكشفون سبب زيادة إصابات كورونا في الولايات المتحدة

2020-06-26 | منذ 3 شهر

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية موجة جديدة من إصابات فيروس كورنا المستجد، وذلك عقب شهرين من بلوغ معدل الإصابات ذروته.

وبحسب تقارير إعلامية، ارتفع عدد الإصابات مجددا في جنوب البلاد وغربها، واقترب معدل الحالات المؤكدة من المستويات التي شهدها في أبريل/نيسان.

وكانت تكساس من بين الولايات الأكثر تضررا بسبب إعادة الفتح في أوائل يونيو/ حزيران.

يلقي الخبراء باللوم على أخطاء في الرد الرسمي لمنع انتشار الوباء، وتسييس مسألتي ارتداء أقنعة الوجه والتباعد الاجتماعي، إضافة إلى انتشار ظاهرة "تعب الحجر الصحي" بين الأمريكيين الذين يعانون جراء انتشار الوباء والاغلاق، وذلك بحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وسجلت الولايات المتحدة 37667 إصابة و692 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، وفقا لأرقام المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وبلغ عدد حالات الوفاة في عموم البلاد جراء الوباء حتى الآن ما يقرب من 122000 وفاة - وهو الرقم الأعلى لضحايا الوباء في العالم.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي