استقبال ماكرون للرئيس التونسي دون كمامة يثير الجدل

2020-06-23 | منذ 1 سنة

أثار استقبال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نظيره التونسي قيس سعيد، مساء أمس الإثنين 22 يونيو/ حزيران، بالقصر الرئاسي في باريس، دون ارتداء كمامة، جدلا في الأوساط السياسية والإعلامية الفرنسية.

وعلقت صحيفة ”الرأي الدولي“ الفرنسية، بأنه ”من غير المعقول أن يستقبل رئيس دولة سجلت 30 ألف حالة وفاة بسبب وباء كورونا رئيس دولة أخرى لم تسجل سوى 50 حالة، وأن لا يرتدي الرئيس الفرنسي قناعا واقيا، بينما يحرص الرئيس التونسي على ذلك“.

وأضافت الصحيفة أن ”العالم في صورة عكسية، فالرئيس الأكبر سنا -في إشارة إلى قيس سعيد البالغ من العمر 62 سنة- يرتدي كمامة، بينما الرئيس الفرنسي الأصغر سنا لا يرتدي كمامة“.

وتابعت أنه ”في أول زيارة رسمية لرئيس دولة إلى فرنسا بعد الحجر الصحي، لم يضرب رئيس الجمهورية المثل، في المقابل كان الشرف لتونس“، داعية الرئيس الفرنسي بشيء من الدعابة إلى إطلاق شعار ”لن أتخلى عن قناعي“.

واعتبر نشطاء تونسيون على صفحات التواصل الاجتماعي أن سعيد ”قدم درسا“ لماكرون في الانضباط والالتزام بالإجراءات الصحية، في وقت لا يزال العالم يواجه انتشارا كبيرا لفيروس كورونا.

 






كاريكاتير

إستطلاعات الرأي