تقرير عبري: صديق سري جديد لإسرائيل في اليمن

2020-06-22 | منذ 4 شهر

سلط تقرير عبري الضوء على العلاقات بين المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم من الإمارات) في اليمن و(إسرائيل)، مشيرا إلى عقد اجتماعات سرية بين الطرفين.

جاء ذلك في تقرير نشره موقع "إسرائيل توداي" الناطق بالإنجليزية تحت عنوان "صديق سري جديد لـ(إسرائيل) في اليمن".

ونقل الموقع عن مصادر متعددة في (إسرائيل) قولها إن دولة الكيان الصهيوني تجري اجتماعات سرية مع الحكومة الجديدة الموجودة في جنوب اليمن، في إشارة إلى المجلس الذي أعلن أمس عن سيطرته على آخر معسكر للقوات الحكومية اليمنية (المدعومة من السعودية) بمدينة حديبو، عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى.

وقال تقرير الموقع الإسرائيلي إنه "بينما يعلن ميناء عدن الاستقلال عن اليمن، فإنه يلقي بنظرة ودية إلى الدولة اليهودية".

وأضاف أنه "خلف أبواب مغلقة، أعلنت دولة جديدة في الشرق الأوسط، عدن مستعمرة في المنطقة الجوبية الغربية من اليمن، سيطر المجلس الانتقالي الجنوبي على المنطقة، بقيادة اللواء عيدروس قاسم عبدالعزيز الزبيدي، والذي كان محافظ لعدن حتى أبريل/نيسان 2017".

وأوضح الموقع أن عدن كانت مستعمرة للتاج البريطاني من عام 1937 إلى عام 1963.

ولفت إلى أن الأمر المثير للدهشة، أنه خلال مؤتمر صحفي عقد مؤخرا، أعرب المجلس الانتقالي الجنوبي عن موقف إيجابي تجاه (إسرائيل)، على الرغم من أن مسألة العلاقات الدبلوماسية الرسمية مع الدولة اليهودية لم تناقش بعد.

وأشار التقرير إلى تغريدات نشرها "هاني بن بريك"، نائب رئيس المجلس الانتقالي قال فيها إن العلاقات بين (إسرائيل) وقطر جيدة للغاية.
كما أشار أيضا إلى زيارة "شيمون بيريز" التاريخية إلى الدوحة، وأثنى على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأخيرة إلى سلطنة عمان.


ونوه التقرير إلى أن العديد من الإسرائيليين ردوا بشكل إيجابي على هذه المشاعر وأرسلوا تحياتهم إلى الدولة المستقلة الجديدة.

وأمس السبت، أفادت تقارير أن "قوات المجلس الانتقالي اقتحمت معسكر القوات الخاصة التابعة للحكومة اليمنية بمدينة حديبو، وسيطرت عليه عقب انسحاب الأخيرة منه".

وقال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي "سالم العولقي"، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، إن قوات الانتقالي "سيطرت على كافة الأسلحة والمعدات العسكرية في المعسكر" الذي اقتحمته اليوم.

ووفق "العولقي": "أعلنت قوات الانتقالي العفو العام والبدء بتنفيذ الإدارة الذاتية لمحافظة سقطرى".

والجمعة، سيطرت قوات "الانتقالي" على مقر السلطة المحلية بسقطرى عقب انسحاب القوات الحكومية منه، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على مبنى مديرية أمن سقطرى الواقع بمدينة حديبو مركز المحافظة.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي