حركة طالبان تخطف عشرات المدنيين وسط مساعي السلام

2020-06-21 | منذ 1 سنة

قال مسؤولون، الأحد 21يونيو2020، إن مقاتلي حركة طالبان خطفوا حوالي 60 مدنيا في وسط أفغانستان على مدار الأسبوع الأخير وإنهم مازالوا يحتجزون أكثر من نصف هذا العدد وسط مساعي تبذلها الولايات المتحدة وقوى أجنبية أخرى لبدء محادثات سلام.

وقال محمد علي أوروزجاني نائب حاكم إقليم دايكندي بوسط البلاد إن رجال طالبان أخذوا الرهائن بعد أن هربت امرأة من قرية تخضع لحكم طالبان في إقليم مجاور.

وأضاف أوروزجاني إن المقاتلين أفرجوا عن حوالي 26 شخصا بينهم نساء وأطفال وإن قيادات عشائرية تتوسط للإفراج عن الباقين.

ونفى متحدث باسم طالبان خطف المدنيين.

وكانت طالبان، التي تقاتل لإعادة فرض الشريعة الإسلامية منذ الإطاحة بحكمها في 2001، قد وقعت اتفاقا لسحب القوات مع الولايات المتحدة في فبراير شباط يرمي لتمهيد السبيل أمام إجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

غير أن العنف تصاعد منذ الاتفاق وعرقل الخلاف حول إطلاق سراح السجناء من مقاتلي طالبان تحقيق تقدم لإجراء مباحثات رسمية.

ومما يؤكد التوتر بين الجانبين قال متحدث باسم مجلس الأمن الوطني إن حركة طالبان قتلت أكثر من 40 مدنيا في مختلف أنحاء البلاد الأسبوع الماضي.

وأصدرت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان تقريرا اليوم الأحد يثير المخاوف من 15 هجوما استهدفت العاملين في مجال الرعاية الصحية والمنشآت الصحية خلال جائحة فيروس كورونا وعزت المسؤولية عن أغلبها إلى طالبان.

ورفضت طالبان اتهامات الأمم المتحدة والحكومة واتهمت الحكومة الأسبوع الماضي بالتسبب في الخسائر البشرية بين المدنيين.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي