"يويفا" يحدد موعد غلق سوق الانتقالات الصيفية

المصدر: أ ف ب
2020-06-18 | منذ 2 أسبوع

دعا الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الخميس 18 يونيو 2020 الاتحادات الأعضاء إلى فترة انتقالات منسقة هذا الصيف نتيجة تأخر الموسم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، محددا الخامس من أكتوبر موعدا لإقفال باب الـ"ميركاتو".

وبعد اجتماع للجنته التنفيذية عبر تقنية الاتصال بالفيديو، حدد "يويفا" الموعد النهائي لتسجيل اللاعبين في دور المجموعات من مسابقتيه للأندية لموسم 2020-2021 في السادس من أكتوبر.

واستؤنفت الدوريات الوطنية في معظم الدول الأوروبية، وعلى رأسها ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا والبرتغال، في حين اتخذ القرار بانهاء الموسم في كل من فرنسا وهولندا.

وأعلن "يويفا" الأربعاء موعد استئناف مسابقتي دوري الأبطال و"يوروبا ليغ" في أغسطس مع اعتماد نظام بطولة مصغرة من مباراة واحدة عوضا عن ذهاب وإياب اعتبارا من ربع النهائي (تبقى مباريات عدة في ثمن النهائي)، على أن تستضيف لشبونة مباريات المسابقة الأولى، وأربع مدن ألمانية أبرزها كولن مباريات "يوروبا ليغ".

وفي ظل التوقف القسري الذي فرضه "كوفيد-19" وما نجم عنه من اضطرار الدوريات على إنهاء مواسمها في عز فصل الصيف، قرر الاتحاد الدولي "فيفا" الأسبوع الماضي تعديل لوائحه استثنائيا مع السماح باجراء تعاقدات قبل نهاية موسم 2019-2020.

وأكد الاتحاد الدولي الخميس الماضي ما صدر عنه من توصيات في أوائل نأبريل الماضي بضرورة إعطاء الأولوية للأندية القديمة للاعبين الراغبين بالانتقال الى أندية جديدة بإنهاء الموسم بتشكيلتها الأصلية من دون خسارة أي من اللاعبين قبل ختام الموسم، وذلك من خلال تمديد العقود إذا كان ذلك ضروريا.

ووافق مكتب مجلس "فيفا" على "تعديلات موقتة" بشأن لوائحه الخاصة بوضع وانتقال اللاعبين، وبينها السماح لفترة التسجيل الأولى للاعبين، المعروفة في أوروبا بفترة الانتقالات الصيفية، بالتداخل مع النهاية المتأخرة لهذا الموسم لمدة تصل الى أربعة أسابيع.

وعادة، تبدأ فترة الانتقالات الصيفية بمجرد اكتمال الموسم السابق، والأمر متروك لكل اتحاد وطني من أجل تحديد تواريخ فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية التي يُسمح خلالها بانتقال اللاعبين.

ويسمح هذا التعديل للأندية بأن توقع مع لاعبين جدد لكن لن يكون بإمكانهم المشاركة في المباريات الرسمية إلا في موسم 2020-2021، وليس في الموسم الحالي.

وتَعِدُ فترة الانتقالات الصيفية بأن تكون معقدة بالنسبة لأندية البطولات الكبرى التي وجدت نفسها مضطرة الى تغيير مخططاتها بسبب التوقف الطويل الذي أدى الى تمديد الموسم حتى منتصف الصيف.

وتنتهي عقود العديد من اللاعبين في أوروبا في 30 يونيو، أي قبل أسابيع عدة من انتهاء الموسم الحالي.

وأوصى الاتحاد الدولي السماح للاعبين الذين وقعوا اتفاقات مبدئية بالانضمام الى أنديتهم الجديدة في الأول من يوليو، بالبقاء في أنديتهم الحالية حتى انتهاء الموسم.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي