خبير برازيلي يكشف عن أسباب حدة أزمة كورونا في بلاده

2020-06-18 | منذ 1 سنة

قدم هيلدر ناكايا، خبير اللقاحات والأمراض المعدية بجامعة سان باولو في البرازيل، تفسيرات عدة لحدة أزمة فيروس كورونا في البلاد.

وقال الخبير إن أحد أسباب الانتشار الواسع للفيروس في البرازيل، مقارنة مع دول أخرى في أمريكا الجنوبية، هو كثرة الحالات المستوردة من الولايات المتحدة وأوروبا. وأشار ناكايا بهذا الصدد إلى أن البرازيل بلد كبير كما أنه البلد الأهم في أمريكا الجنوبية، الأمر الذي يفسر الوتيرة السريعة لتفشي العدوى مع تدفق الوافدين من خارج البلاد إلى وطنه.

كما أشار ناكايا إلى أن هناك جانبا سياسيا للمشكلة، ألا وهو عدم ثقة الرئيس جايير بولسونارو، بخطورة الوضع، وانتقاداته اللاذعة لاستراتيجيات العزل الصحي وإغلاق أو تقييد الأنشطة التجارية والخدمية بهدف الحد من انتشار الفيروس.

وأكد الخبير أنه يعتبر الحجر الصحي الطريقة الأنجع للتغلب على العدوى.

وقال ناكايا إن البرازيل تمثل في الوقت الحالي بؤرة لانتشار مرض "كوفيد-19" في أمريكا الجنوبية. وذكر أنه من الصعب التنبؤ ببلوغ الجائحة ذروتها، لافتا إلى أنه إذا حدث ذلك في شهر يوليو فسيكون لذلك تبعات خطيرة، علما أن حلول هذا الشهر الشتوي في البرازيل، يتزامن كالعادة مع تفشي أمراض موسمية مثل الإنفلونزا.

ووفقا للمعطيات الرسمية، فقد بلغت حصيلة الإصابات بكورونا في البلاد 955377 حالة، أما عدد الوفيات بكورونا في البرازيل فتجاوز 46500 حالة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي