الرئيس الأميركي أرجأ تجمعاً انتخابياً لتزامنه مع ذكرى نهاية العبودية

بولتون يتهم ترمب بسياسة خارجية دوافعها داخلية

2020-06-15 | منذ 3 شهر

الرئيس الأميركي دونالد ترمب يتسلم سيفاً هدية خلال حضوره حفل تخريج دفعة جديدة من الضباط في أكاديمية «ويست بوينت» بنيويورك أمس (رويترز)واشنطن- في تحدٍ للبيت الأبيض، ينشر جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، كتاباً يتهم فيه الرئيس دونالد ترمب بارتكاب تجاوزات تتعدى قضية أوكرانيا، ويؤكد أن كل سياسته الخارجية دوافعها داخلية.

وحذر ترمب مطلع العام الجاري بولتون من نشر الكتاب ما دام أنه موجود في البيت الأبيض، بينما أكد محامو الرئيس أن أجزاء كبيرة من المعلومات الواردة في كتاب المذكرات سرية.

لكن دار النشر «سايمون آند شوستر» قالت إنها ستنشر الكتاب الذي يحمل عنوان «المكان الذي حدث فيه ذلك: مذكرات البيت الأبيض» في 23 يونيو (حزيران) الحالي. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بيان لها وزع على الصحافيين في إطار حملتها للترويج للكتاب: «هذا هو الكتاب الذي لا يريدك دونالد ترمب أن تقرأه». وحسب البيان، فإن بولتون، الذي استقال من منصبه في سبتمبر (أيلول) الماضي بعد خلافات مع الرئيس الأميركي، خصوصاً حول كوريا الشمالية وحركة «طالبان» في أفغانستان، يقول في الكتاب: «أشعر أنني تحت ضغط كبير يتمثل في ضرورة ذكر قرار واحد مهم اتخذه ترمب خلال فترة عملي لم يكن مدفوعاً بحسابات إعادة انتخابه».

من ناحية ثانية، أعلن ترمب تأجيل تجمع انتخابي كان من المقرر أن يقام في تلسا بولاية أوكلاهوما بالتزامن مع ذكرى انتهاء العبودية في أميركا. لكنه قال على «تويتر» إن الحدث تأجل «بدافع الاحترام» لعطلة 19 يونيو. وانتقد البعض اختيار ترمب لتلسا، التي سبق وشهدت بعض أسوأ أعمال الشغب العرقية في تاريخ أميركا، فيما تعم البلاد الاحتجاجات ضد مقتل الأميركي الأسود جورج فلويد بيد شرطي.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي