عشرات القتلى.. تصاعد العنف بأفغانستان وسط هدنة هشّة

2020-06-13 | منذ 1 سنة

على الرغم من إعلان الهدنة بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية خلال أيام عيد الفطر الماضي، إلا أن وتيرة الهجمات لم تتوقف.

فقد أفاد مسؤولون أفغان محليون، السبت 13يونيو2020، بأن هجومين منفصلين في البلاد قتلا ما لا يقل عن 18 شخصاً.

في التفاصيل، كشف قائد شرطة محلية في ولاية غور غربي البلاد، أن مسلحي طالبان اقتحموا نقطة تفتيش للشرطة في وقت متأخر من مساء الجمعة وقتلوا عشرة من عناصر الشرطة.

وأضاف أن شرطيا أصيب وهناك آخر في عداد المفقودين بعد الهجوم الذي وقع عند قرية نائية في منطقة باساباند.

كما ألقى مسؤول الشرطة باللوم على طالبان في الهجوم، معللا ذلك بوجود قوي للحركة في المنطقة.

فيما لم تعلق الحركة على هجوم غور.

أمير حرب

وفي ولاية خوست الشرقية، أفاد عادل حيدر المتحدث باسم قائد شرطة الولاية، بأن مسلحين مجهولين استهدفوا قائد ميليشيا سابق، وقتلوا معه 8 أشخاص على الأقل في منطقة علي شير بالولاية.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة أن الهدف من الهجوم وقع بين القتلى، وهو عبد الوالي إخلاص، وكان مرشحا سابقا للانتخابات البرلمانية.

كما لم يعلن أحد على الفور مسؤوليته عن هجوم ولاية خوست.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي