للمرة الأولى بعد هدنة العيد.. غارتان أميركيتان على مواقع لطالبان في أفغانستان

2020-06-05 | منذ 8 شهر

أعلن مسؤول عسكري أميركي، الجمعة 5يونيو2020،  أن الولايات المتحدة شنّت ضربتين جويتين استهدفتا حركة طالبان للمرة الأولى منذ انتهاء وقف إطلاق النار بين الحركة والقوات الأفغانية منذ أكثر من أسبوع.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان الكولونيل سوني ليغت إن الغارة الأولى استهدفت 25 من مسلحي الحركة نفذوا هجوما على نقاط تابعة للقوات الأفغانية في ولاية فراه (غربي أفغانستان).

وأضاف ليغت -في تغريدة على تويتر- أن الغارة الثانية استهدفت مسلحين من الحركة في ولاية قندهار، وطالب المتحدث جميع الأطراف بالحد من العنف في البلاد.

وهذه الضربات الجوية الأميركية الأولى ضد مسلحي الحركة منذ بدء وقف إطلاق النار بمناسبة عيد الفطر، ولم تعلق حركة طالبان على غارات القوات الأميركية.

وكانت طالبان أعلنت بشكل مفاجئ وقفا لإطلاق النار مع القوات الأفغانية بمناسبة عيد الفطر، انتهت مهلته في 26 مايو/أيار الماضي.

ومنذ ذلك الوقت، انخفض مستوى العنف بشكل عام في كافة أنحاء البلاد، في حين أكدت الحكومة الأفغانية أنها مستعدة لبدء محادثات السلام التي طال انتظارها مع المتمردين.

ووقعت واشنطن اتفاقا تاريخيا مع طالبان في العاصمة القطرية الدوحة في فبراير/شباط الماضي، وينصّ على انسحاب كافة القوات الأميركية من البلاد مقابل ضمانات أمنية تقدمها الحركة.

في غضون ذلك، صرح مسؤولون أفغان اليوم بأن 13 من أفراد قوات الأمن الأفغانية -على الأقل- لقوا حتفهم خلال مواجهات مع حركة طالبان في إقليمي زابول (جنوب البلاد) وفارياب (شمالها).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المستشار الإقليمي في زابول أن عناصر طالبان استهدفت قافلة لقوات الأمن الأفغانية بعبوة ناسفة زُرعت على جانب طريق في منطقة "شهر الصفا" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة؛ مما أسفر عن مقتل عشرة من رجال الأمن، على الأقل.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي