واشنطن ولوس أنجليس ترفعان حظر التجول بعد تراجع حدة الاضطرابات

(د ب أ)
2020-06-04 | منذ 4 شهر

لوس أنجليس - رفعت السلطات في العاصمة الأمريكية واشنطن ومقاطعة لوس أنجليس وأماكن أخرى، اليوم الخميس، أوامر حظر التجول التي أثرت على ملايين الأشخاص مع تراجع حدة الاضطرابات التي اندلعت على خلفية وفاة المواطن الأسود، جورج فلويد، على أيدي ضباط الشرطة البيض في مدينة مينيابوليس الواقعة في الغرب الأوسط الأمريكي.

وشهدت أنحاء البلاد موجة من حالات حظر التجول مطلع الأسبوع بعد أن أدى مقطع فيديو، انتشر بشكل سريع، لمقتل فلويد الأعزل على أيدي الشرطة إلى إثارة احتجاجات ضخمة على نطاق واسع.

وأظهر مقطع الفيديو مشهد القبض على فلويد وضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على رقبة فلويد لما يقرب من 9 دقائق.

وأدت الاضطرابات، والتي تخللتها حوادث النهب والحرق العمد وقمع عنيف من قبل الشرطة، إلى إفساح المجال إلى حد كبير للاحتجاجات السلمية مساء أمس الأربعاء.

وفي عاصمة البلاد، التي شهدت مواجهة بين المتظاهرين وسلطات إنفاذ القانون خارج البيت الأبيض، قال المدعي العام بيل بار، اليوم الخميس، إن السلطات ستسعى إلى “تهدئة الأوضاع” وستزيل بعض الحواجز حول البيت الأبيض.

وفي لوس أنجليس، خرج عشرات الآلاف إلى الشوارع، مساء أمس الأربعاء، بعد اتهام ثلاثة ضباط آخرين بالمساعدة والتحريض على القتل في قضية مقتل فلويد.

وشهدت مدينة نيويورك أيضا جوا أكثر هدوءا، مساء أمس الأربعاء، على الرغم من أن أكبر مدينة في البلاد ستواصل تطبيق أوامر حظر التجول اليوم الخميس.

ورفع حظر التجول أيضا في مدينتي سان فرانسيسكو وسولت ليك سيتي من بين مدن أخرى.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس دونالد ترامب لا يزال يضع جميع الخيارات “على الطاولة”.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي