الأفغان يدينون مقتل رجل دين بارز في هجوم على مسجد بكابول

2020-06-03 | منذ 10 شهر

أدان قادة أفغان، الأربعاء 3يونيو2020، مقتل رجل دين بارز في هجوم بعبوة ناسفة على مسجد في الحي الدبلوماسي شديد التحصين في العاصمة كابول.

وأسفر الانفجار عن مقتل شخصين يوم الثلاثاء أحدهما رجل الدين إياز نيازي إمام مسجد وزير أكبر خان. وكانت الشرطة قد قالت في البداية إن الانفجار وقع نتيجة تفجير انتحاري ثم قالت بعد ذلك إنه نجم عن عبوة ناسفة.

وقال مكتب الرئيس الأفغاني على تويتر إن الرئيس أشرف غني وصف الهجوم بأنه جريمة ضد الإنسانية وعين فريقا للتحقيق في الحادث.

ويشتهر نيازي بخطبه النارية التي ينتقد فيها عادة حركة طالبان والحكومة والقوات الأجنبية الموجودة في البلاد بقيادة الولايات المتحدة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم ونفت طالبان ضلوعها فيه.

وقال السياسي البارز عبد الله عبد الله، الذي عين حديثا رئيسا لوفد محادثات السلام مع طالبان، إن ”الإرهابيين المجرمين“ نالوا مرة أخرى من ”شخصية دينية بارزة“.

وتابع ”إنهم يعتبرون علماء الدين الأجلاء تهديدا رئيسيا لفكرهم المتطرف“.

وطالب العديد من الأفغان على وسائل التواصل الاجتماعي بإقامة يوم حداد رسمي.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي