شاهد... رجال شرطة يظهرون دعمهم لمتظاهري جورج فلويد

2020-06-01 | منذ 1 شهر

عدد من ضباط شرطة نيويورك يركعون أمام المتظاهرين لإظهار دعمهم لهم (أ.ف.ب)واشنطن - أظهر مقطع فيديو تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأحد ركوع عدد من ضباط شرطة نيويورك أمام المتظاهرين المحتجين على موت المواطن الأسود جورج فلويد، في محاولة منهم لإظهار دعمهم للمظاهرات، ورفضهم للسلوكيات العنصرية التي ينتهجها بعض زملائهم.

وأثار موت فلويد الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه، بينما يجثو ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه، موجة احتجاجات عارمة بدأت من منيابوليس، وامتدت عبر أنحاء الولايات المتحدة، وتخللتها أعمال شغب وعنف.


وبحسب شبكة «إن بي سي نيوز» الأميركية، فقد قال بعض رجال الشرطة والمسؤولين في جميع أنحاء البلاد إن سلوك ضباط منيابوليس مع فلويد، ومع المتظاهرين، غير مقبول بالمرة. فعلى سبيل المثال، قال آرت أسيفيدو، قائد الشرطة في مدينة هيوستن بولاية تكساس، مسقط رأس فلويد، إن وفاة هذا المواطن «يجب إدانتها من قبل المسؤولين عن تطبيق القانون، ومن المجتمع ككل».

ومع استمرار خروج آلاف المتظاهرين في مواجهة شرطة مكافحة الشغب وقوات الحرس الوطني، وخطر الإصابة بفيروس كورونا، ذهب أسيفيدو وبعض ضباط إنفاذ القانون الآخرين إلى أبعد من ذلك.

فقد انضم أسيفيدو إلى مسيرة تم تنظيمها خارج كنيسة في هيوستن، يوم السبت، وخاطب الحشود، مؤكداً دعمه لهم، ومعرباً عن غضبه «من بعض الأميركيين الذين لا يرون أي مشكلة فيما حدث».

وقال أسيفيدو إن ضباط منيابوليس «لم يرحموا فلويد عندما وضعوا ركبتيهم على عنقه؛ كل أم سوداء رأت صورة ابنها في وجه فلويد». وأضاف: «نحن لا نخشى غضب الناس لأننا ننضم إليهم وندعمهم عندما يكونون غاضبين».


وفي مقاطعة جينيسي في ولاية ميشيغان، خلع مأمور المقاطعة كريس سوانسون خوذته، ووضع الهراوة جانباً فور وصول المتظاهرين إلى مركز الشرطة، ثم حدّث الحشد قائلاً: «نريد أن نكون معكم جميعاً. أريد أن أجعل هذا عرضاً عسكرياً، وليس احتجاجاً... فقط أخبروني ماذا يمكنني أن أفعل لمساعدتكم»، فرد عليه المتظاهرون قائلين: «امشوا معنا، امشوا معنا»، لينضم هو ورجاله إلى المسيرة.

 ومع تجمع مئات الأشخاص، يوم السبت، في شارع باسيفيك في سانتا كروز بكاليفورنيا، ركع قائد الشرطة آندي ميلز على ركبتيه. وقالت إدارة الشرطة، في بيان، إن ميلز ركع للتضامن مع المحتجين، ولفت الانتباه إلى عنف الشرطة ضد السود.

وفي مقاطعة ميامي داد في فلوريدا، ركع قادة الشرطة من جميع أنحاء المقاطعة للصلاة مع المتظاهرين على روح فلويد. وقال متحدث باسم شرطة ميامي داد: «كانت هذه خطوة أولى جيدة في الاتجاه الصحيح. لقد كانت لحظة مؤثرة».

وبالأمس، ندد هوارد بانكس، وهو رقيب شرطة في مدينة بيليفيو بولاية نبراسكا، بما فعله ضباط منيابوليس، قائلاً للمتظاهرين: «نحن جميعاً نقف في مواجهة الأشخاص السيئين، ورجال الشرطة السيئين، ونريد إخراج هؤلاء الشرطيين من العمل لأنهم يشوهون صورتنا جميعاً».

يذكر أن المتظاهرين تجمعوا خارج البيت الأبيض منذ يوم الجمعة الماضي، وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع، في محاولة لتفريق هذه الحشود، في وقت متأخّر أمس. كما تم فرض حظر للتجول في واشنطن للسيطرة على هذه المظاهرات التي تخللتها أعمال شغب وعنف.

 



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي