إيران تعلن عن استعدادها لمواصلة شحناتها النفطية إلى فنزويلا

2020-06-01

ذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الاثنين 1يونيو2020، أن الجمهورية الإسلامية ستواصل شحناتها النفطية إلى فنزويلا إذا طلبت كراكاس المزيد على الرغم من انتقادات واشنطن للتجارة بين الدولتين اللتين تفرض عليهما عقوبات.

وقال موسوي في مؤتمر صحفي أسبوعي”إيران تمارس حقها في التجارة الحرة مع فنزويلا وهي مستعدة لإرسال سفن أخرى إذا طلبت كراكاس المزيد من الإمدادات من إيران“.

وفي تحد للتهديدات الأمريكية، أرسلت إيران خمس ناقلات إلى الدولة المنتجة للنفط في أمريكا الجنوبية، والتي تعاني نقصا في البنزين.

وتراقب واشنطن الإمدادات في محاولة لوقف المزيد من شحنات الوقود الإيراني لفنزويلا. وحذرت الولايات المتحدة الحكومات والموانئ وشركات الشحن والتأمين من أنها قد تواجه إجراءات إذا ما ساعدت الشاحنات.

وأفادت بيانات رفينيتيف أيكون يوم الأحد بأن ناقلتين إيرانيتين من الناقلات الخمس التي أوصلت الوقود لفنزويلا بدأتا الإبحار عائدتين في حين تعد الحكومة في كراكاس المحطات لبدء استخدام البنزين.

وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ 2018 عندما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران وست من القوى العالمية في 2015 وعاود فرض عقوبات شلت اقتصادها.








كاريكاتير

إستطلاعات الرأي