بايدن مدافعا عن الأمريكيين السود: تخيل أن الشرطة توقفك لمجرد جلوسك في "ستاربكس"

2020-06-01 | منذ 4 شهر

ناشد نائب الرئيس السابق والمرشح الديمقراطي جوزيف بايدن جمهوره أن يتخيل حياة السود في أمريكا، وقال: "تخيل في كل مرة يخرج فيها زوجك أو ابنك أو زوجتك أو ابنتك، تخشى على سلامتهم".

وأضاف: "تخيل أن الشرطة تطلبك لجلوسك في ستاربكس، الغضب والإحباط والإرهاق أشياء لا يمكن إنكارها"، بحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

​وأوضحت الصحيفة أن بايدن حاول تحقيق التوازن قبل الانتخابات الرئاسية ضمن الحزب الديموقراطي الذي يعتبر البيت السياسي لمعظم الأمريكيين السود.

وقال بايدن إنه تحدث إلى عائلة القتيل فلويد، وأوضح في بيان نشر، في وقت مبكر من صباح الأحد 31 مايو 2020: "نحن أمة غاضبة، لكن لا يمكننا السماح لغضبنا أن يستهلكنا، نحن أمة منهكة، لكننا لن نسمح لإرهاقنا بهزيمتنا، إن روح أمريكا على المحك".

ومنذ الخميس، خرج الآلاف من سكان العديد من المدن الأمريكية، إلى الشوارع، للتعبير عن غضبهم إزاء وحشية الشرطة والعنصرية في البلاد.

واندلعت اشتباكات بين المحتجين ورجال الشرطة بعد تجمهر عدد منهم في العديد من الولايات الأمريكية، احتجاجا على مقتل فلويد على يد شرطة مينيابوليس.

وتوفي فلويد، وهو رجل أسود، الأسبوع الماضي، بعد أن ثبته ضابط أبيض على الأرض تحت ركبته، ما أثار مظاهرات ضد وحشية الشرطة والتمييز العنصري في المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي