مستشارة الأمن القومي الأمريكي السابقة تشتبه في "تورط" روسيا في المظاهرات الأمريكية

2020-06-01 | منذ 4 شهر

اشتبهت مستشارة الأمن القومي السابقة في إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، سوزان رايس، في "تورط" روسيا في أعمال الشغب في الولايات المتحدة.

وصرحت رايس لقناة "سي إن إن": "لن أفاجأ عندما أعرف أنها (روسيا) تحرض كلا الجانبين عبر شبكات التواصل الاجتماعي. ولن أفاجأ إذا اتضح أنهم يقدمون لهم الرعاية التجارية بطريقة أو بأخرى"، بحسب ما نقلته "فوكس نيوز".

واعترفت رايس بأنها ليست على دراية ببيانات المخابرات حول هذه القضية وأنها تستند فقط إلى "تجربتها الخاصة".

في وقت سابق، أعلن عمدة نيو أورليانز، مارك موريال، في مقابلة مع قناة "سي إن إن"، عن "تورط" محتمل لموسكو في أعمال الشغب. ووفقا له، تظاهر "العملاء الروس" بأنهم "نشطاء سود" في انتخابات 2016.

وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قناة "سي إن إن"، سابقًا لاتهام تورط روسيا في أعمال شغب في الولايات المتحدة.

وتجددت، مساء السبت، تظاهرات احتجاجية، وأعمال شغب في عدد من المدن الأمريكية على خلفية مقتل المواطن جورج فلويد من أصول أفريفية على يد عناصر شرطة في مينيابوليس.

وخرج مئات المتظاهرين للاحتجاج في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي