وزير العدل الأمريكي يتهم حركة "أنتيفا" اليسارية بالوقوف وراء الاضطرابات الأخيرة

2020-05-31 | منذ 4 شهر

اتهم وزير العدل الأمريكي، وليام بار، "متعصبين ومحرضين مندسين" بالوقوف وراء أعمل الشغب في مدينة مينيابوليس على خلفية مقتل المواطن من أصول إفريقية، جورج فلويد، على يد عناصر شرطة.

وقال بار، في بيان مصور أصدره السبت 30 مايو 2020: "مجموعات من المتعصبين والمحرضين المندسين يستغلون الوضع لمواصلة تنفيذ أجندتهم... للعنف".

وحمل بار أنصار حركة "أنتيفا" (مناهضة الفاشية) اليسارية المسؤولية عن أعمال الشغب في مينيابوليس ومدن أخرى بالبلاد في الأيام الأخيرة، متعهدا بمحاكمة المتظاهرين المنظمين الذين شاركوا في الاضطرابات بجرائم اتحادية.

وأضاف: "تجاوز حدود الولاية... للمشاركة في أحداث الشغب العنيفة هي جريمة اتحادية، وسنطبق تلك القوانين".

ووعد وزير العدل الأمريكي مع ذلك بتحقيق العدالة في قضية مقتل فلويد، التي أثارت موجة من الاحتجاجات الحاشدة في الولايات المتحدة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي