تم توجيه تهمة القتل له

اعتقال الشرطي الأميركي الذي تسبب بوفاة رجل أسود بركبته

2020-05-29 | منذ 4 شهر

أعلن مسؤول في ولاية مينيسوتا الأميركية توقيف الشرطي الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يضع ركبته فوق رقبة رجل أسود توفي لاحقا وتسبب في احتجاجات عارمة.

وقال مفوض إدارة السلامة العامة في مينيسوتا جون هارينغتون في تصريح الجمعة 29-5-2020 إنه علم باعتقال الشرطي ديريك شوفين وإنه قيد الاحتجاز حاليا.

وجاءت عملية توقيف الشرطي في أعقاب احتجاجات اجتاحت الولاية وتخللتها أعمال نهب ضد مقتل جورج فلويد، الذي توفي بعد توقيفه بعنف من قبل شوفين وآخرين.

وأشعل متظاهرون النار في مبنى الشرطة في منيابوليس الجمعة بينما تحاول السلطات الأمنية هناك عدم الاحتكاك بالمتظاهرين، وفق ما قال مراسل شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

وارتفعت أصوات في جميع أنحاء البلاد تطالب بإحقاق العدل. وطالبت عائلة فلويد باتهام رجال الشرطة المتورطين بالقتل.

ويظهر مقطع فيديو الشرطي وهو يضع ساقه فوق عنق فلويد المطروح أرضا وهو يقول للشرطي "لا أستطيع التنفس لا أستطيع التنفس.. لا تقتلني".

وبعد ما تم وضعه في الأصفاد، لوحظ أن الرجل الأربعيني قد فقد وعيه، فتم استدعاء الإسعاف ونقله إلى المستشفى حيث توفي بعد ذلك بوقت قصير، حسب الشرطة.
وطلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) ووزارة العدل كشف ملابسات هذا الموت "الحزين والمفجع" وقال: "لا يمكن الوقوف والتفرج على ما يجري في مدينة أميركية رائعة، مينيابوليس".

واعتبر الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الجمعة أن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.

وأضاف أول رئيس أسود للبلاد: "إذا أردنا أن يكبر أولادنا في بلد يكون على مستوى أعظم قيمه، بإمكاننا ويجب علينا القيام بما هو أفضل".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي