دراسة تزف بشرى: مريض كورونا لا يصبح معديا بعد هذه الفترة

2020-05-28 | منذ 1 شهر

د. أسامة أبو الرُّب

 

كشفت ورقة بحثية عن الفترة الزمنية التي بعدها لا يصبح مريض فيروس كورونا المستجد "سارس كوف 2" قادرا على نقل العدوى لغيره، مما يحمل خبرا مطمئنا أن المصابين لا يستمرون في نقل العدوى بالفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19" بعد تعافيهم.

الورقة البحثية أصدرها المركز الوطني للأمراض المعدية وقسم أطباء الأمراض المعدية في أكاديمية الطب، في سنغافورة. ووفقا للورقة فإنه بعد "7 – 10 أيام" من ظهور الأعراض لا يصبح المريض قادرا على نقل العدوى للآخرين.

وقال الباحثون إن فترة الحضانة لفيروس كورونا المستجد (أي الفترة من التقاط العدوى حتى ظهور الأعراض) هي في المتوسط خمسة أيام. ويمكن أن تتراوح بين 2-14 يوما.

وأضافوا أن الأعراض الأكثر شيوعًا لعدوى فيروس سارس كوف 2 هي:

1- الحمى.

2- السعال الجاف.

3- التعب.

4- ضيق التنفس.

5- الارتعاش.

6- التهاب الحلق.

7- آلام العضلات.

8- فقدان القدرة على الشم.

9- الصداع.

وقال الباحثون إنه بناء على البيانات المتراكمة منذ بداية جائحة "كوفيد-19" فقد تبدأ الفترة المعدية لفيروس سارس كوف 2 لدى الأفراد الذين يعانون من الأعراض من نحو يومين قبل ظهور الأعراض، وتستمر الفترة المعدية التي يكون فيها الشخص المصاب قادرا على نقل العدوى لآخرين لمدة 7-10 أيام بعد ظهور الأعراض.

وينخفض التكاثر الفيروسي النشط بسرعة بعد الأسبوع الأول، ولم يتم العثور على فيروس قابل للحياة بعد الأسبوع الثاني من المرض على الرغم من استمرار الكشف عن الحمض النووي الريبي للفيروس باستخدام اختبار تفاعل البلمرة المتسلسل "بي سي آر" (Polymerase chain reaction). وهذه النتائج مدعومة ببيانات وبائية وميكروبيولوجية وسريرية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي