"الأخ يترك أخاه".. رامي مخلوف يعود مجددا ويهاجم شقيقه

2020-05-23 | منذ 2 يوم

طالب الملياردير السوري رامي مخلوف وابن خال رئيس النظام بشار الأسد، الجهات الأمنية في بلاده بالتوقف عن ملاحقة "الموالين الوطنيين" والانتباه إلى "المجرمين" في منشور جديد وجه عبره انتقادات لشقيقه.

وجاءت مطالبة مخلوف في منشور عبر صفحته على فيسبوك، بعد سلسلة من مقاطع الفيديو والمنشورات منذ الأزمة التي اندلعت بينه وبين الأسد بعد مطالبة الحكومة السورية له بدفع مبالغ مالية ضخمة، وإصراره على عدم قانونية ذلك.

وأشار مخلوف في منشوره إلى الأموال التي يدفعها لعائلات قتلى الحرب والمصابين من الذين كانوا في صف قوات النظام، فيما يبدو محاولة جديدة لاستعطاف المنتمين إلى الطائفة العلوية الحاكمة في أزمته مع الأسد.

كما طالب مخلوف بإطلاق سراح المحتجزين من موظفي شركة "سيريتل" التي يملكها والذين اعتقلتهم الجهات الأمنية بعد عدم تسديد الشركة للمبالغ المالية المطالبة بها.

وكان لافتا خلال رسالة مخلوف، الحديث عن ترك الأخ لأخيه في الأزمات.

وكان شقيق مخلوف استقال من شركة "سيريتل"، وانتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تصريحات له يؤكد فيها ولاءه لبشار الأسد.

وقال المعارض السوري بسام جعارة عبر تويتر إن مخلوف يوجه في منشوره الجديد انتقادا لأخيه بسبب انحيازه ضده في أزمته مع الأسد.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق







شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي