خليل زاد يبحث مع أشرف غني خطوات السلام ويلتقي بالملا برادر

2020-05-22 | منذ 1 شهر

بحث الرئيس الأفغاني أشرف غني مع المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد الخطوات التالية في عملية السلام، كما ناقش الأخير مع حركة طالبان التزامات تطبيق الاتفاق بين أميركا والحركة.

وركز غني وخليل زاد على ضرورة وقف إطلاق النار أو الحد من العنف قبل بدء المحادثات المباشرة بين الحكومة وحركة طالبان.

وقال خليل زاد إنه ناقش التزامات تطبيق الاتفاق بين الولايات المتحدة وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة مع مسؤول الشؤون السياسية في الحركة الملا عبد الغني برادر وأعضاء من اللجنة السياسية.

خفض العنف

وأكد خليل زاد في سلسلة تغريدات أن على جميع الأطراف متطلبات على مختلف الجبهات، بما في ذلك الإفراج عن السجناء من قبل الحكومة الأفغانية وطالبان، مضيفا أنه ناقش موضوع خفض العنف تمهيدا لوقف دائم لإطلاق النار.

ولفت المبعوث الأميركي إلى أن الاجتماع تطرق أيضا إلى مخاوف قادة الحركة من دعوة الرئيس أشرف غني لاستئناف الهجمات ضد مقاتليها.

وكتب خليل زاد على تويتر "فيما يتعلق بالعنف، قلت لهم إن العنف من قبل جميع الأطراف يجب أن ينخفض، لقد تحمل الأفغان الأبرياء الكثير ولوقت طويل جدا تكاليف هذه الحرب"، رغم أنه قال في وقت سابق إن هجمات طالبان على قوات الحكومة الأفغانية خارج المدن لا تنتهك الاتفاق الذي تنسحب بموجبه القوات الأميركية.

زعيم طالبان يحث واشنطن

من جهة أخرى، حث زعيم حركة طالبان هيبة الله أخوند زاده واشنطن في رسالة نادرة أمس الأربعاء بمناسبة قرب نهاية شهر رمضان المبارك على "عدم إضاعة" الفرصة التي يتيحها الاتفاق لإنهاء أطول حرب لأميركا.

وأكد أن المسلحين ملتزمون بالصفقة التاريخية مع الولايات المتحدة على الرغم من اتهامهم بتنفيذ آلاف الهجمات في أفغانستان منذ التوقيع عليها.

يشار إلى أنه وبعد شهور من المفاوضات وقعت طالبان والولايات المتحدة اتفاقا في فبراير/شباط الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة ينص على أن تسحب واشنطن جميع قواتها من أفغانستان بحلول العام المقبل مقابل ضمانات أمنية.



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي