أثناء الحظر.. 5 كتب ينصح بيل جيتس بقراءتها

مصدر: Bill Gates Announces Summer 2020 Reading List
2020-05-21 | منذ 2 أسبوع

كتبت الرئيسة السابقة لجمعية الصحافيين والمؤلفين الأمريكيين، ميندا زيتلين، مقالًا في مجلة آي إن سي INC. حول الكتب التي يقترح بيل جيتس، رئيس شركة مايكروسوفت، قراءتها خلال هذا الصيف، ومن بينها كتب ترتبط بمعاناتنا الحالية مع فيروس كورونا.

تقول ميندا: في أيام التباعد الاجتماعي هذه، يقضي كثيرون منا المزيد من الوقت في القراءة داخل المنزل أكثر مما اعتدنا؛ ولذا كان من المفيد على نحوٍ خاصٍّ أن ينشر بيل جيتس قائمةً بكتب القراءة السنوية لفصل الصيف؛ والتي تتضمن خمسة كتبٍ يوصي الجميع بقراءتها.

وقائمة هذا العام مرتبطة بالأوقات التي نعيشها؛ فواحدٌ منها يستكشف الجائحة السابقة التي عمت العالم ويشرحها، وكتابٌ آخر يروي لنا كيف يمكن للشركات والحكومات أن تتعامل مع الظروف الاقتصادية الصعبة، وثالث يعلمنا كيف نتعافى حتى من أسوأ الصدمات.

وفيما يلي الكتب الخمسة التي يوصي جيتس بقراءتها خلال هذا الصيف، وسبب اختياره لها:

1 – الاختيار The Choice بقلم الدكتورة إديث إيفا إيجر

يكتب جيتس عن الكتاب «هذا الكتاب هو جزئيًّا مذكرات، وجزئيًّا دليل للتعامل مع الصدمة»، ويقول: إنه قرأ الكتاب بناءً على توصية زوجته ميلندا جيتس، وإنه سعيد لأنه قرأه. وما يجعل الكتاب استثنائيًّا في رأي جيتس، هي «إديث» التي نجت من المحرقة النازية؛ لتصبح معالجة مهنية، وهو يعتقد أن «هذا المزيج يمنحها بصيرةً ثاقبةً حول كيفية تعافي الناس».

نُقِلَت «إديث» إلى معسكر «أوشفيتز» في بولندا وعمرها ستة عشر عامًا، بعدما انفصلت عن والديها؛ اللذين لن تراهما ثانية أبدًا. وحتى بعد تحرير المعسكر، واجهت بعض الأحداث المروعة، قبل أن تتزوج في نهاية المطاف، وتنتقل إلى الولايات المتحدة، وتصبح معالجةً متخصصةً تساعد الناس على التعافي من الصدمات.

وربما يخطر لك أن المصاعب التي مرت بها جعلت أشياء مثل توقفها عن العمل، أو البقاء في المنزل، تبدو مشكلات تافهة بالنسبة لإديث، ولكنها تقول: إنه لا يوجد «تراتبية في المعاناة».

في بداية الكتاب، تصف إديث مريضةً تبكي؛ لأن سيارتها الكاديلاك ليست بدرجة اللون الأصفر الذي تريده، وهو حزن تراه إديث تعبيرًا في غير موضعه عن صدمات أخرى، ولذلك يستحق في رأيها التعاطف معه مثل أي صدمة أخرى.

2 – أطلس الغيوم Cloud Atlas بقلم ديفيد ميتشل

يكتب جيتس: «إنها من الروايات التي ستظل تتفكر فيها، وتتحدث عنها لفترة طويلة بعد أن تنتهي من قراءتها». وهي الرواية الوحيدة في القائمة التي يوصي بقراءتها، وهي ليست سهلة القراءة وفقًا لتحذيرٍ منصف.

وبينما يصفها بعض القراء بأنها «بارعة»، يصفها آخرون بأنها محبطة، ويوضح جيتس أن لها بنيةً «متداخلةً» من القصص المتشابكة، تقفز فيها من قصة لأخرى، في الوقت الذي تتكشف فيه اللحظة الدرامية، أحيانًا في منتصف الجملة.

يكتب جيتس «قراءتها تشبه حل لغز»، ويعرب عن أمله في أن يستطيع حَمْل ميلندا أو أي شخص آخر على قراءتها؛ حتى يتسنى له مناقشتها معه.

3 – مسيرة العمر The Ride of a Lifetime بقلم بوب إيجر

يقول جيتس إنه قلَّما يوصي بكتب عن الشركات؛ لأنها قلَّما تصور بدقةٍ كيف تكون إدارة الشركات، ولكن هذا الكتاب يعد حالةً استثنائيةً؛ ولذلك يكتب جيتس عنه قائلًا: «قام إيجر بمهمة رائعة لشرح كيف تكون حقًّا رئيسًا تنفيذيًّا في شركة كبرى»، وبالطبع جيتس يعرف ذلك.

ولكن حتى لو لم تكن تحاول أن تتعلم شيئًا عن الشركات، أو عن ديزني، يعدك جيتس بأن تجد قراءة الكتاب مسلية، وهو يكتب عن ذلك قائلًا: «أعتقد أن أي شخص سيستمتع بقصصه عن الإشراف على شركة ديزني، أثناء فترةٍ من أكثر الفترات تحوُّلًا في تاريخها».

4 – الإنفلونزا الكبرى The Great Influenza بقلم جون م. باري

يكتب جيتس: «نحن نعيش الآن خلال وقتٍ غير مسبوق. ولكن إذا كنت تتطلع إلى مقارنةٍ تاريخيةٍ، فإن جائحة الإنفلونزا التي تفشت في عام 1918م، ربما كانت هي أقرب مثال يمكنك أن تصل إليه».

نجمت جائحة الإنفلونزا في عام 1918م، عن فيروس إنفلونزا، وهو مخلوق مختلف حرفيًّا عن فيروس كورونا. ونجم عنه وفيات أعلى بكثيرٍ مما هو الحال مع كوفيد-19. وبالطبع إن كل شيء في عالم اليوم، من العلوم الطبية، إلى السفر عبر القارات، مرورًا بوجود الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، يعد مختلفًا عما كانت عليه الأمور في عام 1918م، ولكن جيتس يكتب «نحن ما زلنا نواجه العديد من التحديات نفسها».

5 – اقتصاديات جيدة لأوقات عصيبة Good Economics for Hard Times بقلم أبهيجيت بانيرجي وإستير دوفلو

تقاسم بانيرجي ودوفلو، وهما زوج وزوجة، جائزة بنك السويد المركزي في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل العام الماضي، مع أحد زملائهما الاقتصاديين، هو مايكل كريمر الأستاذ بجامعة هارفارد.

وكما يشير جيتس، فإن ما يطلق عليها الناس على نحوٍ روتيني اسم «جائزة نوبل في الاقتصاد» لها في الواقع اسم مختلف، وأضيفت في عام 1968م، إلى المجموعة الرئيسة من فئات جائزة نوبل.

هذا الكتاب، الذي يشرح المفاهيم الاقتصادية بطريقةٍ يسهل على القارئ العادي فهمها، انتهى مؤلفاه من كتابته قبل تفشي فيروس كورونا المستجد؛ ولذا فإنه لم يتطرق إلى الجائحة أو عواقبها الاقتصادية؛ غير أن الكتاب يوفر نظرةً قائمةً على البيانات إلى كيفية تأثير سياسات الحكومة – التي تؤثر في أشياء مثل البطالة وخفض الضرائب- على الاقتصاديات على المستوى الكلي.

ويكتب جيتس عن الكتاب: «إن بحثهما لا يندرج تحت فئة العلوم الصعبة hard science (التي يمكن التحكم فيها وإجراء قياسات موضوعية ودقيقة عليها) مثل الكيمياء أو الفيزياء. ولكني وجدت الجانب الأكبر منه مفيدًا ومقنعًا، وأعتقد أنك ستجده كذلك أيضًا».



إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق






شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي