كشفت زواجه من أخرى بعدما قتله كورونا.. فرفضت دفنه!

2020-05-17 | منذ 6 شهر

أشرف عبد الحميد

استقبل مستشفى الصدر في مدينة دكرنس بمحافظة الدقهلية شمال البلاد، رجلا يبلغ من العمر 57 عاما، يعاني من أعراض إصابة بفيروس كورونا المستجد، وبعد إجراء جميع التحاليل اللازمة، تبين بالفعل أنه مصاب، فقرر بدورهم مسؤولو الطب الوقائي استدعاء أسرة الرجل وأقاربه لعمل الفحوصات اللازمة لهم، باعتبارهم من المخالطين، إلى أن وقعت مفاجأة لم تتوقعها الأسرة وكذلك إدارة المستشفى.

فعند استدعاء المخالطين لإجراء التحاليل، وصلت إلى المستشفى سيدة في الثلاثينيات من عمرها، طلبت إجراء فحص لها، واعترفت أمام أسرة المصاب وإدارة المستشفى أنها زوجته الثانية، وأنه تزوجها منذ 4 سنوات دون أن يخبر أحدا.

لن أدفنه

وبعد الاعتراف، نشبت معركة ساخنة بين الزوجتين على مسمع ومرأى من الجميع، وأثناء العراك أعلن الطاقم الطبي وفاة الزوج، طالبا من العائلة استلام الجثة ودفنها.

فما كان من الزوجة الأولى إلا أن رفضت استلام جثمان الزوج، واصطحبت أبناءها بعد ظهور نتيجة التحاليل بعد أن تأكدت سلامتهم، وغادرت المستشفى، مبلغة الإدارة أنها لن تتسلم جثة زوجها.

وأمام الموقف الصعب انتظرت إدارة المستشفى أقارب الرجل لتسلم الجثة حتى وصل أبناء عمومته وتسلموا الجثمان لدفنه بمعرفة الطب الوقائي، أما الزوجة الثانية فقد تحفظت عليها إدارة المستشفى تمهيدا لنقلها إلى مستشفى تمى الأمديد للحجر الصحي بعدما تبينت إصابتها بالوباء.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي