كيف تدير أمورك المالية خلال أزمة كورونا؟

2020-05-16 | منذ 4 شهر

يواجه ملايين الناس في الوقت الراهن حقيقة لم يكن من الممكن تصورها بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19)، حيث بلغ عدد العاطلين عن العمل في الأسابيع السبعة الأخيرة في الولايات المتحدة 33 مليون شخص، وبات الكثير غير متأكدين من قدرتهم على دفع الإيجار أو حتى إطعام أسرهم في الأشهر المقبلة.

وفي تقرير نشره موقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي، تحدثت الكاتبة لورا كاسادو عن كيفية إدارة وتوفير الأموال وفق خبير التمويل الشخصي ورجل الأعمال راميت سيثي الذي أسس في عام 2008 موقع "سأعلمك كيف تكون غنيا" للتمويل الشخصي وتعليم الناس كيفية إدارة أموالهم وزيادة مداخيلهم، وقد شارك سيثي نصائحه العملية بشأن كيفية إدارة النفقات والديون.

عرض خياراتك

ينصح سيثي الكثير من الناس بإجراء مكالمة هاتفية مع أي من الشركات التي يدينون لها بالمال، ومناقشة خياراتهم معها، لأن الشركات لا ترغب في خسارة عملائها.

وأوضح سيثي أنه عندما تقوم شركات الائتمان (بنوك ومؤسسات قروض) أو شركات الكابلات والهواتف الخلوية أو حتى صاحب المنزل باستدعائك فكل ما عليك قوله "مرحبا، أود مناقشة الخيارات المتاحة أمامي معك، فقد حال ظهور كوفيد-19 دون متابعتي لدفعاتي المعتادة".

وتسمح العديد من الشركات خلال الوباء بالتخلف عن الدفع لفترة مؤقتة، حتى أن بعضها يتنازل بشكل كامل عن الرسوم المستحقة.

وفي حال قوبلت بالرفض من قبل أحد الأطراف على غرار شركة الهاتف الخلوي فإن عليك الاتصال بقسم "الاحتفاظ بالعملاء" وتذكر أن هذه الشركات أنفقت الكثير من الأموال لكسب ولائك، وهي لا تريد أن تخسرك، لذلك إذا اتصلت بهذا القسم وقدمت عرضا أو سألت عن الخيارات المتاحة لديه فإن الكثير من هذه الشركات ستتفاعل معك.

يشار إلى أن الشركات تتخذ العديد من الطرق من أجل تقليل عدد العملاء الذين يتوقفون عن التعامل معها.

فرص كبيرة

وفي ظل أزمة كورونا أصبح هناك الكثير من الطرق لإيجاد أعمال جانبية أو إنشاء مشاريع صغيرة من المنزل.

وحيال هذا الشأن، قال سيثي إن هناك الكثير من الأشخاص الذين أنشؤوا نشاطا تجاريا في أعقاب الركود الأخير، حيث بدأ الناس في التركيز على كسب المزيد من المال، سواء عن طريق بدء عمل بدوام جزئي أو بدوام كامل، وهو ما يمكن القيام به عن بعد وبشكل فعلي.

وأكد سيثي أنه من المهم تخيل كيفية إنشاء خدمة يمكنك تحويلها في النهاية إلى منتج يولد دخلا في المستقبل، حتى أثناء نومك.

وأضاف "ركز على إيجاد عشرة عملاء مستعدين للدفع مقابل الحصول على خدماتك بكل سرور، وحاول فقط إثبات أن خدمتك لا تقدر بثمن، وبمجرد العثور على هؤلاء الأشخاص يمكنك بعد ذلك تحديد ما إذا كنت تريد تحويل خدمتك إلى منتج".

طلب المساعدة

وأوصى سيثي بطلب المشورة من المقربين إليك، وقال "اسأل عشرة من أصدقائك عما يعتقدون أنك ماهر في فعله، وفي كثير من الأحيان ستكتشف أن الأشياء التي تجيد فعلها بشكل طبيعي تعتبر أمرا بديهيا"، فعلى سبيل المثال، إذا أعجب أصدقاؤك دائما بمدى نظافة شقتك فقد تكون لديك بعض النصائح اللازمة بشأن التنظيم الشخصي يمكن أن تقدمها للناس.

وفي حال كان الآباء الآخرون يشيدون بمدى حسن سلوك أطفالك فقد تكون لديك نصائح أبوية مفيدة، بعد ذلك اطلب مشورة رجال الأعمال الآخرين، واعرف كيف بدؤوا مسيرتهم، ثم طبق هذه النصائح على نفسك.

وأكد سيثي على ضرورة تقبل الأفراد وأصحاب الأعمال هذا الواقع الجديد والتغلب على الخوف وطلب المساعدة، حيث إن أول شيء يتعين علينا القيام به يتمثل في قبول حقيقة أننا نعيش في مجتمع يجب أن يساعدنا عندما نحتاج إليه، لكن لا يعني ذلك أنه عليك أن تستغل الآخرين، بل يجب أن تطلب المساعدة أو أن تسأل أصدقاءك عن رأيهم بشأن فكرة معينة أو أن تساعدهم إذا احتاجوا إليك.

صندوق طوارئ

وذكرت الكاتبة أنه مع استمرار الإغلاق في دول معينة، ومع بدء دول أخرى في إعادة فتح اقتصاداتها مع فرض قيود إضافية في الوقت ذاته يوصي سيثي بالتصرف بفطنة عند اتخاذ القرارات المالية والتجارية، حيث إنه نصح طلابه بتمويل صندوق طوارئ لمدة عام واحد، والاستثمار في جعل أنفسهم رجال أعمال أو موظفين أكثر مواكبة لمتطلبات السوق لزيادة إمكاناتهم في كسب المال.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي