رجيم "السيرتفود".. حمية غذائية تفقدك الوزن سريعًا دون حرمان من الطعام

2020-05-16 | منذ 5 شهر

ندى سامي

التخلص من الوزن الزائد حلم يسعى إليه العديد من الأشخاص الذين يقضون حياتهم في اتباع الكثير من الحميات الغذائية القاسية وممارسة التمرينات الرياضية الثقيلة، بينما يتجه البعض للعمليات الجراحية، وتكمن مخاطر بعض الحميات الغذائية في الابتعاد عن أنواع معينة من الطعام مما يعرض الجسم لنقص في تلك العناصر وهو ما يعود على صاحبه بالضرر، ولكن يمكن تجنب ذلك باتباع أحد الأنظمة التي لا تعتمد على تجنب أطعمة معينة بل إضافة بعض الأطعمة للروتين الغذائي، ويعرف ذلك برجيم السيرتفود.

نستعرض في التقرير التالي رجيم السيرتفود، وكيفية اتباعه.

يعتمد هذا النظام الغذائي على مجموعة من سبعة بروتينات موجودة في الجسم والتي ثبت أنها تنظم مجموعة متنوعة من الوظائف إذا تحسن من عملية التمثيل الغذائي بالجسم وتساعد على تقليل الشهية  وتخفف من حدة الالتهابات الموجودة بالجسم، وتساهم في الحفاظ على الكتلة العضلية، كما أنها تزيد من معدلات حرق الدهون، وفقًا لـ "Health line".

قد تكون بعض المركبات النباتية الطبيعية  قادرة على زيادة مستوى هذه البروتينات في الجسم، وقد أطلق على الأطعمة التي تحتوي عليها اسم "الأطعمة التالفة"، ولا يعتمد ذلك النظام على تجنب أنواع محددة من الطعام بل إضافة عناصر غذائية تعمل على زيادة السبع بروتينات التي تساهم في عملية إنقاص الوزن، ومن أبرز تلك الأطعمة ما يلي:

الكرنب

الفراولة

البصل

الصويا

البقدونس

زيت الزيتون

شاي الماتشا الأخضر

الكركم

الجرجير

لفت

كرفس

تفاح أخضر

ليمون

توت

نبات الكبر

قهوة

الشوكولا الداكنة

كيف يمكن اتباع رجيم سيرتفود؟

تعتمد طريقة اتباع رجيم السيرتفود على ثلاث مراحل أساسية يجب اتباعها:

المرحلة الأولى:

تستمر المرحلة الأولى سبعة أيام وتتضمن تقييد السعرات الحرارية في الوجبات الأساسية دون إغفال للعناصر الغذائية مع الاهتمام بشرب العصائر الخضراء والتي تحتوي على الثمار السابق ذكرها.

خلال الأيام الثلاثة الأولى من تلك المرحلة  يقتصر تناول السعرات الحرارية على 1000 سعر حراري، مع شرب ثلاث أكواب من العصائر الخضراء عقب كل وجبة.

من اليوم الرابع وحتى الأخير يتم زيادة تناول السعرات الحرارية إلى 1500 يشمل هذا تناول كوبين من العصير في اليوم.

المرحلة الثانية

تستمر المرحلة الثانية لمدة أسبوعين وتعتمد تلك المرحلة على زيادة العناصر الغنية بـ 7 بروتينات في جميع الوجبات، ويتم تناول 3 وجبات في اليوم غير محددة السعرات تحتوي على البروتينات والنشويات والدهون الصحية مع تجنب أي أطعمة ضارة والمهم الالتزام بالعصير الأخضر.

المرحلة الثالثة

هي مرحلة الثبات على الرجيم إذا كان فعال في إنقاص الوزن مع الحفاظ على صحة الجسم، عن طريق تناول وجبات متكاملة في مواعيد ثابتة بقدر الإمكان على أن تتخلل الوجبات العناصر التي تم ذكرها سالفًا والاهتمام بشرب كوب واحد يوميًا من العصير الأخضر.

عصير سيرتفود الأخضر يتكون من مقدار موحد من عدد من العناصر ويمكن إضافة أو استبعاد أي عنصر مع إضافة القليل من الماء ومن أبرز تلك العناصر ما يلي:

لفت

جرجير

بقدونس

كرفس

زنجبيل

تفاح أخضر

ليمون

مميزات رجيم سيرتفود

ينطوى على اتباع ذلك الرجيم عدد من المميزات التي يمكن استعراضها فيما يلي:

عدم حرمان الجسم من الكثير من الأطعمة المفيدة والمغذية واللازمة له مثل الكثير من الأنظمة الغذائية.

- الفقدان السريع للوزن مع الحفاظ على الكتلة العضلية.

- زيادة معدل الحرق بالجسم حتى بعد التوقف عن اتباع ذلك النظام الغذائي.

عيوب رجيم سيرتفود

قد يحقق ذلك النظام الغذائي فقدان للوزن بشكل مطلوب ولكن يحمل بعض العيوب من بينها:

- مذاق العصير غير متقبل بالنسبة للبعض ما يجعلهم ينصرفون عن شربه وذلك لا يحقق فعالية الرجيم.

- عدم قدرة البعض على تناول جميع العناصر الغذائية التي تحتوي على البروتينات السبعة لعدم توافرها مما يقلل من فعالية الرجيم.

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق




شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي