ميدل إيست آي: خطة الضم الإسرائيلية تجدد النكبة

2020-05-15 | منذ 9 شهر

قال الكاتب البريطاني، دافيد هيرست، إن خطة الضم لمناطق في الضفة الغربية المحتلة، والتي تفكر بها إسرائيل، تجدد النكبة التي تمر ذكراها الـ72 هذه الأيام.

وفي مقاله المنشور في صحيفة "ميدل إيست آي"، قال إن إسرائيل في تشكيلتها الحالية لا تعرف سوى اتجاه واحد: "ترسيخ هيمنتها على شعب سرقت أرضه وما زالت تسرقها".

وتابع بأنه "ليست النكبة من أحداث الماضي، فاغتصاب الأراضي والبيوت وتهجير الناس استمر بدون توقف تقريباً منذ ذلك الحين. لم يكن ذلك شيئاً حصل مع الأجداد فحسب".

ولفت إلى أن الوعد الأساسي الذي قطعه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على نفسه في حملته الانتخابية وكذلك الغرض التشريعي المركزي من حكومة الوحدة الإسرائيلية الحالية يشكل فصلاً آخر في مصادرة ممتلكات الفلسطينيين في عام 2020. "إنها الخطط التي ترمي إلى ضم ثلث – وفي أسوأ الأحوال ثلثي – أراضي الضفة الغربية".

 وتابع: "من المؤكد أن التقدير الأمني الإسرائيلي بأن حل الدولتين قد مات في عقول الغالبية العظمى من الفلسطينيين تقدير سليم. وفعلاً، يرى معظم الفلسطينيين أن الضم هو ذروة المشروع الإسرائيلي الهادف إلى إنشاء دولة ذات أغلبية يهودية، الأمر الذي يؤكد صحة اعتقادهم بأن السبيل الوحيد لإنهاء الصراع يكمن في حلها".

 



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي