رئيس وزراء ماليزيا يؤجل تصويتا بحجب الثقة بسبب كورونا ومهاتير يندد

2020-05-13 | منذ 5 شهر

قال رئيس البرلمان الماليزي، الأربعاء 13مايو2020، إن رئيس الوزراء محيي الدين ياسين لن يواجه تصويتا لحجب الثقة يوم 18 مايو أيار كما كان مقررا وذلك بعدما قالت الحكومة إن محاربة فيروس كورونا لها الأولوية.

ندد بهذا القرار سلفه مهاتير محمد (94 عاما) الذي استقال في فبراير شباط بعد انهيار ائتلافه بسبب المشاحنات السياسية مشيرا إلى أنه ربما يكون إشارة على افتقار محيي الدين للأغلبية البرلمانية اللازمة.

وقال مقربون من التحالف الحاكم إن لديهم أغلبية في البرلمان المنتخب المكون من 222 عضوا.

وفي الأسبوع الماضي وافق رئيس البرلمان محمد عارف يوسف على طلب من مهاتير التصويت على بحجب الثقة عن محيي الدين.

لكن رئيس البرلمان قال في بيان إن محيي الدين أخبره لاحقا أن الحكومة قررت إدراج موضوع واحد فقط على جدول أعمال البرلمان الذي سينعقد ليوم واحد في جلسة تبدأ بكلمة للملك لأنه ”لم يتم القضاء تماما على جائحة كوفيد-19“.

وسجلت ماليزيا 6779 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن و11 وفاة.

ولم تعقد الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا أي جلسات برلمانية هذا العام.

وقال مهاتير في رسالة مصورة على فيسبوك ”غير مسموح للبرلمان بالانعقاد مما يعني أن محيي الدين لا يحظى بدعم الأغلبية“.

وأضاف ”يبدو أن هناك محاولة لمنعي حتى من التحدث كعضو في البرلمان“.

وتقرر عقد الجلسة القادمة للبرلمان في الفترة من 13 يوليو تموز إلى 27 أغسطس آب لكن لم يحدد أي موعد لجلسة للتصويت على حجب الثقة.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





شخصية العام

كاريكاتير

إستطلاعات الرأي