بسبب تغريدة.. التلفزيون الصيني يواصل مقاطعة دوري السلة الأميركي

2020-05-13 | منذ 1 سنة

نقلت وسائل إعلام عن التلفزيون المركزي الصيني (سي. سي. تي. في) قوله في بيان الثلاثاء 12 مايو 2020، إنه سيواصل مقاطعة بث مباريات دوري السلة الأميركي للمحترفين في البلاد.

ولم يبث التلفزيون المركزي الصيني الذي يملك الحقوق الحصرية لدوري السلة الأميركي أي مباراة من البطولة الشهيرة منذ أن عبر داريل موري مدير عام فريق هيوستون روكتس عن دعمه للاحتجاجات في هونغ كونغ العام الماضي.

وقالت صحيفة غلوبال تايمز في حسابها على تويتر "التلفزيون المركزي الصيني ينفي الشائعات بأنه سيعيد بث مباريات دوري السلة الأميركي للمحترفين ويكرر موقفه الثابت من السيادة الوطنية".

وجاء في التغريدة "علّق التلفزيون المركزي الصيني بث مباريات الدوري الأميركي للمحترفين في أكتوبر 2019 بعد تغريدة داريل موري المسؤول في هيوستون روكتس لدعم مثيري الشغب في هونغ كونغ".

وألغى رعاة وشركاء من الصين ارتباطاتهم بدوري السلة الأميركي بعد تلك الواقعة.

واعتذر موري مدير عام روكتس عن أي ضرر سببته التغريدة التي حذفها على الفور.

لكن الحكومة الصينية ورعاة، عبّروا عن استيائهم، ما أدى إلى خسارة البطولة لشركاء ومؤسسات إعلامية صينية.

وحتى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو علق على الموضوع بعد قرار الصين مقاطعة مباريات "أن بي أيه" شهر أكتوبر الماضي.

وحض وزير الخارجية الأميركي وقتها الرابطة الوطنية لكرة السلة "أن بي أيه" على الوقوف بوجه الصين التي تمارس ضغوطا عليها.

وصفق الحضور لتعليقات بومبيو الذي كان يلقي كلمة أمام جمعية مسيحية في ناشفيل، حيث ندد أيضا في كلمته بالطريقة التي تعامل فيها الصين سكانها من الأويغور المسلمين.

وفي مقابلة مع "شبكة تلفزيون ناشفيل" نهاية 2019 قال بومبيو إن الشركات الصينية في الولايات المتحدة "يحق لها أن تدلي برأيها" في حال أرادت انتقاد السياسات الأميركية.

وأضاف "يتعين على الشركات الأميركية أن تطالب بأن يتم منحها نفس الحقوق".

وقال "كل هذا بدأ بتغريدة واحدة. أعتقد أن الحزب الشيوعي الصيني يمكنه تحمل تغريدة، آمل أن يشرعوا بتصحيح هذا الأمر".



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي