وُجدت جذور نباته في قبر توت عنخ آمون.. قصة شراب العرقسوس السحري وطريقة تحضيره

2020-05-13 | منذ 10 شهر

تتنوع المشروبات الرمضانية وتتعدد خلال هذا الشهر الكريم، فيقبل كثيرون على شراء شراب العرقسوس لما له من فوائد صحية، فلا شيء يمكن أن يطفئ عطشهم بعد صيام يوم طويل سوى كأس باردة من هذا المشروب السحري.

يُصنع شراب العرقسوس أو عرق السوس من نبات السوس، هو نبات شجري معمّر ينبت في كثير من بقاع العالم مثل سوريا ومصر وآسيا الصغرى وأواسط آسيا وأوروبا.

كما أن هناك 12 نوعاً من جذور العرقسوس تختلف في الطعم. كما يضاف العرقسوس في بعض الأحيان إلى عصير الكوكاكولا والبيبسي كولا.

قصة شراب العرقسوس

تتعدد الروايات التي تتحدث عن تاريخ صنع العرق لأول مرة فتشير إحدى الروايات، وفق موقع Toms المتخصص بالحديث عن أصول الحلويات، إلى أن شراب العرقسوس يعود نحو 2300 سنة قبل الميلاد، عندما أمر الإمبراطور الصيني شينونغ المزارعين في الصين بإنتاج شراب من نبتة السوس التي كان يعتبرونها في ذلك الوقت نبتة سحرية تقوي المسنين.

أما الرواية الثانية فتشير إلى أن المصريين القدماء والبابليين هم أول من اكتشف نبتة العرقسوس وصنعوا منها شراباً قبل الميلاد بنحو 1400 عام، في حين وجدت عروق السوس إلى جانب كنوز عديدة في قبر الفرعون توت عنخ آمون الذي اكتُشف سنة 1923.

كما كان الأطباء الفراعنة يخلطونه قديماً مع الدواء المُر لتحسين طعمه من أجل علاج أمراض الكبد والأمعاء.

فوائد عرق السوس

للعرقسوس فوائد كثيرة منها ما يساعد على ترخية الأعصاب، وشفاء قرحة المعدة وحرقتها، كما يساعد على ترميم الكبد لاحتوائه على معادن مختلفة.

وحسب موقع ويب طب المتخصص بالصحة فإن عرق السوس يحتوي على حوالي 400 من المكونات المختلفة، التي تساعد على در البول والشفاء من السعال المزمن باستعماله بشكل مركز أو محلولاً ومخففاً بالماء الساخن، ولذا يفضل استعماله ساخناً للوقاية من الرشح والسعال وآثار البرد.

في حين أن العرقسوس يجلب الشهية بشربه ويسهل الهضم بشربه بعد الطعام، ومنشط عام للجسم، ويحتوي على الكثير من الكالسيوم، والهرمونات الجنسية.

كما يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر تعادل الهيدروكورتيزون، ويساعد على تقوية جهاز المناعة في الجسم.

ويحتوي على مادة الغلسرهيزين ومادة حامض الغلسرهيزين المتوفرتان بكثرة في عرق السوس وتمنعان من تقليل الكورتيزون في الجسم، الذي يقلل من الالتهاب والألم والتورم في موضع الإصابة.

يقول ابن سينا في كتابه "القانون في الطب" عن العرق سوس إنّ "عصارته تنفع في الجروح وهو يلين قصبة الرئة وينقيها، وينفع الرئة والحلق وينقي الصوت ويسكن العطش وينفع في التهاب الأمعاء".

أضرار العرقسوس

رغم فوائده الكثيرة فإن للعرق سوس أضرار أيضاً منها رفع ضغط الدم، وخفض مستوى البوتاسيوم بالجسم، كما يسبب التعب وفي بعض الحالات الشلل.

لذلك فإن العرقسوس لا يناسب مرض القلب وارتفاع ضغط الدم، وحتى بالنسبة للأصحاء فإن شربه بكميات كبيرة وعلى فترات طويلة قد يقود لهذه المخاطر.لكن الأخبار السيئة لا تتوقف هنا، فبالنسبة للحامل فإن العرقسوس قد يحفز الإجهاض أو الولادة المبكرة، لذلك تنصح الحامل بالابتعاد عنه. كما لا توجد معطيات كافية حول مدى سلامته للمرضع وتنصح بتلافيه.

مكونات شراب عرق السوس

300 غ من عيدان عرق سوس المطحونة

ملعقة صغيرة كربونات الصوديوم

15 كوباً من الماء

طريقة تحضير شراب عرق السوس

نحضّر كيساً من قماش الخام، ثم نضع مسحوق عرق سوس داخله.

بعد ذلك ننثر ملعقة كربونات الصوديوم فوق مسحوق عرق سوس.

نربط الكيس بشكل جيد ليصبح على شكل صرة.

نضع الكيس في وعاء ونصب الماء فوقه.

نتركه منقوعاً لمدة 24 ساعة ونقلبه من حين لآخر ونصب من نفس الماء فوقه.

في اليوم التالي يكون شراب عرق سوس قد اختمر وأصبح جاهزاً.



إقرأ أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق





كاريكاتير

إستطلاعات الرأي